الرئيسية / متنوع / لا للمقاطعة

لا للمقاطعة

[font=”comic sans ms”]مسا الخير للجميع

طبعاً كلنا بنعرف وبنسمع عن حملات المقاطعة للبضائع الإسرائيلية أو الدانماركية أو الشركات اللي بتساند إسرائيل من أي جنسية

بس أنا بدي أقول يا ريت نبطل هاي الحملات

ما حدش يستغرب وإسمعوني للآخر

الآن لما طلعت قصة الرسومات المسيئة للرسول “عليه الصلاة والسلام”

بدأت الدعوة لمقاطعة البضائع الدانماركية والكل يبحث شو هي البضائع الدانماركية في أسواقنا علشان يقاطعها

وبعدين الهولندية بسبب عرض أفلام مسيئة للإسلام

وبعدين الألمانية بسبب حادثة مقتل الدكتورة مروة الشربيني في ألمانيا

وحالياً السويسرية بسبب حكاية هدم المآذن….

حماس حلو وجميل لنصرة الإسلام… لكن ليش دايماً لازم تكون أفعالنا ردود أفعال

ليش لازم دايماً نستنى حادثة كبيرة وإهانة جديدة علشان نرد ونقاطع….

ليش ما تكون عملية الإستهلاك والشراء عملية تتم بوعي من قبل المستهلك

ليش ما نحاول نوجد بدائل محلية لهاي المنتجات بشكل إعتيادي مش قصة ردة فعل أو حملة

وإذا ما لقينا البديل المحلي ليش ما نحاول نبحث عن منتجات لبلدان إسلامية صديقة وندعم هاي المنتجات

….

من فترة كانوا بيحكوا في الأخبار عن العلاقة القوية بين إيران وفنزويلا

واللي لقيوا قضية توحدهم وهي الوقوف في وجه التسلط الأمريكي على العالم

فقووا العلاقات بينهم بطريقة إستراتيجية بحيث أنه صار فيه مشاريع مشتركة كتير

وتكامل صناعي وتجاري وتبادل إستثماري….

حتقولوا هاد الكلام بينفع على مستوى الدول…صحيح بس كمان إحنا كمواطنين بنقدر أننا ندعم في إتجاه هيك خطوات

بأننا نكون واعيين في إستهلاكنا … وما ننجرش ورا الماركات والأسماء الكبيرة

واللي للأسف إحنا بندفع تمنها من جيبنا … بمعنى لو أننا رحت أشتري خلينا نقول قميص مثلا

لو جبت إتنين بنفس الجودة في الخامة والشغل بس واحد مثلا ماركة كبيرة ومعروفة والتاني مش ماركة

راح ألاقي أن القميص الماركة سعره تقريباً أربع أضعاف القميص التاني مع أن الجودة متساوية!!!!

طيب ليش أدفع تمن الإسم؟؟؟؟

…….

وهاد المثال فينا نقيس عليه شغلات كتير في طريقة الشراء في مجتمعاتنا العربية….

رواء[/font]

8 تعليقات

  1. عندك حق يارواء

    فى ناس اهم حاجة عندها الماركة ممكن تدفع زى ما بتقولى اربع وجمس اضعاف الثمن علشان الاسم فقط

    وهذا شءى بصراحة بيدهشنى لان ممكن نفس القميص او خلافه يكون بثمن بسيط وجوده جيدة بكونه محلى مثلا

    المفروض نعمل حمله لترويج المنتجات المحلية والعربية

  2. مشكوره رواء علي هذا الاقتراح
    وكل عام وانتِ واسرتك بالف خير يارب

    صراحه انا لست مع الاصوات العاليه للمقاطعه لانه في اعتقادي صوت عالي فقط
    وبعد كده بيرجعوا زي ما كانوا
    اقتراحي وهو ان نبدا بانفسنا لابد ان نغير طريقه تعاملنا بينا وبين بعضنا البعض
    وطريقه تفكيرنا ولا نجري وراء الموضه
    اعاننا الله علي انفسنا

    تحياتي
    ندي

  3. رونى العزيزة

    أسعدني مرورك وتعقيبك

    جزاك الله خيراً

    رواء

  4. وأنتي بكل الخير ندى العزيزة

    أشكر مرورك وتعقيبك

    فعلاً أعاننا الله على أنفسنا

    رواء

  5. أهلاً أختى الغالية رواء

    كلامك صحيح جداً

    وفيه نقطة أخرى مهمة

    أزاى نتأكد إن المنتج البديل اللى عملاه برضوا دولة أجنبية

    مش بيساند الدول اللى بنقول نقاطع منتجاتها دا لو مش شركاء فى نفس المنتج

    الآن فيه شركات كتير متعددة الجنسيات ومش ينفع نقول لها هوية محددة

    يعنى نقول دى تبع إسرائيل أو الدنمارك أو ألمانيا أو حتى تبع دولة عربية

    ممكن كلهم يكونوا شركاء فى شركة واحدة

    والبديل الأمثل زى ما قلتى يا رواء يكون فيه منتج عربى 100%

    لكن مقاطعة أى منتج أجنبى بيكون الخسارة لنا أكتر منهم

    والسبب لو الشركة دى عاملة مصنع فى مصر مثلاً أخنا واخدين منهم الاسم

    لكن المهندسين والعمال والموظفين كلهم مصريين

    لما نعمل مقاطعة والشركة هتحس أنها هتخسر هتستغنى عن العاملين بها

    دا هيؤثر عليهم وعلى أسرهم ويعطى فرصة للشركة أنها تستغلهم مثلاً تنقص من أجرهم

    لأن ناس كتير عاطلين وأى واحد يلاقى فرصة عمل مش هيتردد يقبلها بأى شروط

    وهنلاقى فى النهاية إننا بهذه المقاطعة دسنا على كرامتنا أحنا ومش حققنا أى هدف

    بصراحة مش بأصدق النتائج اللى بتطلع على النت لتأثير المقاطعة بأحس أننا بنضحك على نفسنا

    لو عملنا زى ما قلتى وساندنا بعض وبقينا دول منتجة بدل ما أحنا دول مستهلكة

    ساعتها نقدر نقول نعمل مقاطعة وساعتها هيكون لها تأثير بجد

    شكراً لكى أختى الغالية رواء على الموضوع

  6. فعلا إيمان

    الفيصل أننا نتغير من دول مستهلكة لدول منتجة

    ويعد هيك راح نتحول لدول فاعلة ومؤثرة

    أسعدني مرورك وتعقيبك

    دمتي بخير

    رواء

  7. اسمحولي أختلف معاكم
    المقاطعه سلاح قوي جدا جدا
    لو استخدمناه صح هيفرق كتيييير
    ولو مكانش سلاح
    مكانتش قريش استخدمته كطريقة ضغط علي الرسول عليه الصلاة والسلام

    أما بخصوص موضوع تعدد الجنسيات للشركات
    والمنتجات اللي مبنقدرش نستغني عنها
    فاحنا بنجتهد وبنعمل اللي بنقدر عليه
    والله المستعان

    ويمكن لما نشجع منتجات بلدنا والبلد تلاقي فعلا في قوة للمقاطعه
    وفي تأثير
    تساندنا بانها تعمل منتجات بديله
    وبعد استمرار المقاطعه
    هتلاقي المنتجات العربيه بدأت تنافس المنتجات الاجنبيه في الجوده
    وهنقدر باذن الله

    وزي ما بيقولوا
    الغرقان بيتعلق في اشايه
    ومتقولوش القشايه مش هتنقذه
    لان القشايه دي ممكن تكون لوح خشب او سفينه تعدي بيه لبر الامان
    بس احنا ناخد بالاسباب

    بعتذر للاطاله

  8. أهلين أختي إشراقة

    ألف شكر لطيب المرور والتعقيب

    الحقيقة أن كلامك ما بيتعارض كتير مع كلامنا

    لأنه المقصود بلا للمقاطعة هو أنه ما تكونش هاي القصة حملة بنعملها كل فترة

    وفكرة الحملة أنها عمل ضخم بيتم لفترة محدودة

    وإنما المطلوب هو نمط حياة متكامل نبعد فيه عن القيم الإستهلاكية اللي صارت شيء رئيسي في حياتنا للأسف

    ودائماً نفكر قبل شراء أي سلعة

    ونحاول نشوف جميع البدائل المطروحة

    ونقارن بين جودتها وأسعارها وأماكن تصنيعها وبهيك نعيش حياتنا صح

    بدل ما تكون المقاطعة مجرد سلاح نشهره من وقت للتاني في حملات ضخمة نتحمسلها لفترة وبعدين نبرد تاني

    رواء

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: