الرئيسية / تربية الأطفال / رافق طفلك في عالـم ألعـاب الكمبيوتر

رافق طفلك في عالـم ألعـاب الكمبيوتر

[FONT=Arial] باتت ألعاب الكمبيوتر في وقتنا الحالي تثير اهتمام وشغف الأطفال في سن مبكرة. وكي يستمتع الأطفال بهذه الألعاب من دون أن تؤثر فيهم بالسلب، تنصح المبادرة الألمانية «راقب أفعال طفلك!» الآباء بمرافقة طفلهم في خطواته الأولى في عالم ألعاب الكمبيوتر، مع الحرص على اختيار نوعية الألعاب المناسبة لمرحلته العمرية والاتفاق معه من البداية على أوقات ثابتة ومدد زمنية محددة
لممارستها. وشددت المبادرة الألمانية المنطلقة من العاصمة برلين، على ضرورة أن يقتطع الآباء جزءاً من وقتهم لمصاحبة طفلهم في دخول هذا العالم الجديد، حيث يمكنهم بذلك إظهار اهتمامهم ورعايتهم لطفلهم وتكوين انطباع في الوقت نفسه عن نوعية الألعاب المفضلة لديه، وما مدى أهميتها بالنسبة إليه. وأضافت المبادرة «ينبغي على الآباء الانتباه جيداً إلى أن تتناسب ألعاب الكمبيوتر والإنترنت مـع المرحلة العمريـة التي يمر
بها طفلهم، و تؤثر في أنشطته الحياتية الأخرى وتأخذ من وقتها»، لذا أكدت المبادرة على أهمية تحديد قواعد واضحة مع الطفل والاتفاق معه على عدد المرات المسموح له خلالها بممارسة هذه الألعاب والمدة المحددة لذلك، لاسيما نوعية الألعاب. وأشارت المبادرة إلى أن منع الطفل تماماً من ممارسة ألعاب الكمبيوتر والإنترنت لا يُمثل حلاً جيداً على الإطلاق، مؤكدةً أنه من المهم أن يتم السماح للطفل بممارسـة هذه الألعاب ولكن
مع الالتزام بضوابط وقواعـد محددة. وكمبدأ عام لتحديد ذلك، أكدت المبادرة على ضرورة يتم السماح للأطفال الأقل من سبع سنوات بقضاء أكثر من نصف ساعة يومياً أمام التلفاز أو ألعاب الكمبيوتر أو الإنترنت، أو غيرها من هذه الوسائل الترفيهية. أما الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين (?8 و?9 سنوات)، فينبغي تزيد المدة التـي يقضونها في استخـدام هـذه الوسائط عن ?45 دقيقة، و تزيد على ساعـة واحدة بالنسبة للأطفال البالغين
?10 إلى ?11 عاماً. بينما يجوز للأطفال البالغين من ?12 إلى ?13 عاماً قضاء مدة تصل إلى ?75 دقيقة يومياً في ذلك، مع العلم بأنه يُمكن للأطفال الأكبر سناً تحديد الوقت المناسب لهم أسبوعياً وليس يومياً. وأردفت المبادرة «يُمكن تشبيـه ألعاب الكمبيوتر بالكتاب، كلما كان شيقاً، زادت رغبة الإنسان في مواصلة قراءته حتى النهاية، لذا ينبغي على الآباء الانتباه جيداً يُفسدوا على طفلهم متعة إكمال لعبته،

[/FONT]

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: