إعلان
أنتِ وأسرتك

الرجل المريض

إعلان
بسم الله الرحمان الرحيم
ابتهلي اخيتي وكثفي الدعاء حتى لا يضع الله في طريقك رجلا مريضا يمضي حياته بقلب يحتاج الى الضخ الإصطناعي من حين لأخر حتى يواصل معك مشوار الحياة
الرجل المريض ، هو ذلك المنهك بإستمرار ذلك الذي يبحث عمّن يضع اللقمة في فمه ويضع الوسادة تحت رأسه مثل طفل ويهدهده حتى ينام ذلك الذي يتواكل على الجميع، كل الألوان في نظره بيضاء وكل الأشكال متشابهة، مجرد بذل الجهد للتفكير او الكلام يصدع رأسه ويصيبه بالدوار وإذا أراد القيام بخطوة اضافية سرعان ما يلهث وتثقل مفاصله ويبحث عن مكان للجلوس.
هو ذلك الذي يستفيق متوّرم الأجفان كسولا لا يستطيع أن يرفع يده فوق رأسه.
أيامه دوّامة ورقية في مصب الريح.اللحظات عنده متجانسة، الساعة مثل الدقيقة والسنة مثل اليوم، لا تقييم لديه للزمن، لا مواقف ولا قرارات ولا شخصية ولا كلمة يعذ بها أو يفي.
علاقته مع الأغلبية مريضة، هو مثل اللعبة يدهسها الطفل ويرفسها ويفكّكها ويرميها ارضا دون ان يثور لهذا الوضع، تتساقط فوق رأسه المشاكل وتدق عنقه وهو في مكان واحد يتغذّى من الصمت والذهول والإستسلام.
و ذلك الذي يتنفس يجد عناء كبيرا ويود لو أن أحدا يفعل ذلك في مكانه…
صامت،جامد بل مثلّج حتى أنك تخاله مثل التمثال المحنط الا من بعض الأنفاس البطيئة.
لا وقت لديه لفعل أي شئ ولا الإلتزام بأي شئ،على خطى السلحفاة في هذه الدنيا يسير، يتحرك بجناحي يمامة ينسحب أمام المسؤوليات واذا ضغطت يجهش مثل الرضيع بالبكاء
هو ذلك الذي لا يعرف كيف يحب ولا كيف يعبّر عن حبّه، الزواج في نظره واجب اجتماعي والمرأة مجرد آلة للإنجاب، متوتر، عصبي، كئيب ، رصيده من الأحلام والطموح والإنجاز مجرد صفر وأفكاره ومواقفه متكلّسة لفرط انغلاقه على نفسه.
احذري هذا النوع، سيدتي فأمثاله، على خارطة الحياة كثر تكاد الكرة الأرضية تفيض بهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق