إعلان
اشحن قلبك

Sms

إعلان
قال عليه الصلاة و السلام:
“لا تكونوا إمعة،
تقولون إن أحسن الناس أحسنّا
و إن ظلموا ظلمنا
و لكن وطّنوا أنفسكم
إن أحسن الناس أن تحسنوا
و إن أساؤوا فلا تظلموا
النبي هنا في هذا الحديث يدعو الى ان يكون للانسان المسلم شصحيته المستقلة التي تعبرعن نفسه عن ذاته
عن معتقداته
لا ان ايكون صورة من احد
واذا كان لابد ان متبع فليتبع خير الهدي وهذا يتضح من قوله ان احسن الناس فاحسنوا
[/color]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إعلان
اشحن قلبك

Sms

إعلان
القوب مزارع
فازرع فيها الكلمة الطيبة
فان لم تتمتع بثمرها
تتمتع بخضرها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إعلان
اشحن قلبك

Sms

إعلان
قال يحيى بن معاذ ” رحمه الله ”
لا تستبطئ إجابة الدعاء , وقد سددت طريقها بالذنوب
قد تكون للإنسان حاجة عند ربه فيدعوا ويدعو وتتأخر فيكون هناك حديث بينه وبين نفسه
يتذكر فيه انه يستحق ما يطلب وما يريد ويعلل على ذلك بطاعته
وينسى انه قد حرم الإجابة بسبب ذنبه فعله ونسيه
فلنراجع انفسنا ونستغفر الله من كل صغير وكبير
اللهم اغفر لنا ذنوبنا كلها دقها وجلها
سرها وعلانيتها
ما نذكره منها وما نسيناه
عمار جلال[/color]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. بارك الله فيك يا اخ عمار جلال على تذكير اخوانك بعدم استبطاء
    اجابة الدعوة وليعلم الانسان ما تأخرت اجابة دعوته إلا لذنب اقترفه
    ولكن علينا كذالك بكثرة الاستغفار فهي الطريق لمحو الذنوب وانزال
    المطر وتكثير الاولاد وانبات الزرع كما قال تعالى : ( فقلت استغفروا ربكم
    إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل
    لكم أنهارا )

  2. جزاك الله خيرا أخي الكريم
    ولكن بطء أو حتى عدم الاستجابة قد لا يكون بسبب كثرة الذنوب
    ولكن الله يحب أن يسمع دعاء عبده فيؤخر الاستجابة
    كما أننا احيانا ندعو بأمور قد لا يكون فيها الخير لنا ونحن لا نعلم
    لذلك لا يستجيب الله ليقينا شر ما ندعو به عن جهل منا

    وهذا الأمر يذكرني بمسألة الابتلاء
    سمعت شيخا يفسر الفرق بين ابتلاء الشخص لأنه كثير الذنوب ويستحق البلاء
    وابتلاء الشخص لأن الله يحبه ويزيد له في حسانته ويرفع عنه سيئاته بهذا الابتلاء

    أقصد أن تاخير الاستجابة أو عدم الاستجابة قد يكون لحكمة لا يعلمها الا الله
    فأتقى الأتقياء قد لا يستجاب لهم في بعض دعائهم … وليس هذا لذنب اقترفوه

    علينا أن نتقى الله في كل أمر … ونكثر الدعاء
    ونترك الاستجابة لمن بيده الاستجابة … ويعلم الخير ونحن لا نعلم

  3. الاخت نهاية سعيدة
    بارك الله فيكي
    نعم صحيح ما ذكرتي في تعليقك بان الله يؤخر او لا يستجيب دعاء البعض من عباده لحكمة يعلمها
    وهذا ما ذكرته في مقالتي ” ابنتي وقطعة الشيكولاته”
    لكن المقصود في هذا الموضوع تحديدا العبد العاصي الذي يعصي ربه ويبارزه بالذنوب ورغم ذلك يدعو ويستغرب من تأخر إجابته
    فالسبب هنا المعاصي
    فهذا هو المعني وهذا هو المقصود

  4. عمار wrote:

    الاخت نهاية سعيدة
    بارك الله فيكي
    نعم صحيح ما ذكرتي في تعليقك بان الله يؤخر او لا يستجيب دعاء البعض من عباده لحكمة يعلمها
    وهذا ما ذكرته في مقالتي ” ابنتي وقطعة الشيكولاته”
    لكن المقصود في هذا الموضوع تحديدا العبد العاصي الذي يعصي ربه ويبارزه بالذنوب ورغم ذلك يدعو ويستغرب من تأخر إجابته
    فالسبب هنا المعاصي
    فهذا هو المعني وهذا هو المقصود

    اذن انا فهمت خطأ وظننت انك تقصد التعميم
    أشكرك اخي الكريم عى التوضيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق