صحة ورياضة

الزيوت العطرية جمال راحة وإسترخاء

الزيوت العطرية جمال راحة وإسترخاء، فليس هناك شئ يضاهي حماماً دافئا و طويلاً بعد نهار متعب و شاق، وفي خضم عجلة الحياة السريعة و المضنية لا بد لنا من تخصيص بعض الوقت للعناية بأنفسنا و تعلم فن الاسترخاء و أساليبه، كي نتخلص من الضغط النفسي و الجسدي الذي يثقل كواهلنا و يوتر أعصابنا، لنغسل تعبنا و إرهاقنا بحمام شفاء طبيعي ..

وما أجمل أن يجتمع الماء الساخن و الزيوت العطرية التى تمتاز بمزاياها العلاجية و المهدئة على حد سواء، هذا الحمام بالزيوت العطرية ينتمي بالتأكيد إلى ما يسمى بالعلاج العطرى في الطب البديل.

الزيوت العطرية

الاستعداد اللازم قبل أخذ حمام دافئ مع الزيوت العطرية:

 

  • قبيل الاستلقاء في حوض الاستحمام  علينا ترتيب الفوضى التي تعم غرفة الحمام إن كانت كذلك كالمناشف الرطبة و بقايا الصابون العالقة و الغبار إلخ…..، إذ إنها لا تساعد على الاسترخاء و تؤثر في مزاجنا.
  • نستعمل مناشف نظيفة ناعمة الملمس واللون.
  • نرتب من حولنا كي نؤلف مساحة نظيفة و مريحة مخصصة لنا دون سوانا.
  • يحبذ و ضع شموع معطرة من حول حوض الاستحمام، إضافة إلى الزيوت و المستحضرات الطبيعية التي تبعث فينا الراحة و تهيئنا للاسترخاء.
  • و من المستحسن إطفاء كل الهواتف النقالة كي لا تسبب لنا الإزعاج.

و الآن بعد أن هيأنا الجو في الحمام، نفتح المياه و نضبطها على درجة حرارة مقبولة تناسب كل شخص.

  • نضع بعدها بتلات الزهور أو أزرار الورد في الماء مع حفنة من الأعشاب الطازجة التي تضفي عطراً مميزاً على الحمام, إلى جانب فوائدها الطبيعية و الغنية
  • ثم نضيف بعض عيدان الخرامي LAVENDER مع الآس MYRTLE و إكليل الجبل ROSEMARY في قطعة من القطن و نلفها معاً و نعلقها على مجرى الصنبور.
  • نضيف كوبا من ملح البحر أو ملح أبسوم ( ملح إنجليزي)

 

  • نبات الروز مارى واللافندر

( يجب استشارة الطبيب في حال الإصابة بارتفاع ضغط الدم) الذي يساعد الجسم في التخلص من السموم.

ملحوظة:

إذا كانت البشرة جافة أو حساسة، نضيف كوبا من الحليب الكامل الدسم إلى الماء، فالحليب اشتهر منذ القدم بقدرته على ترطيب الجلد فيجعله ناعماً و حريري الملمس.

الآن، حان وقت اختيار الزيوت العطرية الأساسية التي تمتاز بأريج فواح و طبيعي و بأثرها المقاوم للتوتر و الإجهاد، فهناك مجموعة واسعة و متنوع، فكل زيت يتميز بصفاته الخاصة و بفوائده العديدة التي تناسب الجميع، فما علينا إلا وضع بضع قطرات منها على ماء الحمام و تحريكها قليلاً باليد.

 

الزيوت العطرية الخاصة بالاسترخاء

الزيوت العطرية الخاصة بالاسترخاء

للتخلص من التوتر العصبي، تضاف ثلاث قطرات من زيت البرتقال العطري الحلو مع قطرتين من زيت نبتة خشب الورد Rosewood ( المعروفة بخصائصها المزيلة للتوتر) و قطرة من زهر الآيلنغ YLANG YLANG إلى ماء الاستحمام. ولزيادة مفعول هذه الزيوت المضادة للاكتئاب، يخلط معها زيت المريمية SAGE الذي يهدئ الأعصاب و يخفف من التوتر النفسي.

الزيوت العطرية الخاصة بترخية الأعصاب

زيت خشب الصندل
زيت خشب الصندل

عند الشعور بالقلق و تشوش الأفكار قبل الخلود إلى النوم، ينصح بإضافة ثلاث قطرات من زيت خشب الصندل SANDAL WOOD الذي يقاوم الأرق، إلى ماء الاستحمام، مع قطرتين من زيت الحامض و قطرة من زيت الياسمين اللذين يرفعان المعنويات و يعملان على التخلص من الضغوط النفسية و الجسدية.

 

الزيوت العطرية الخاصة برفع المعنويات

 

للقضاء على القلق الزائد، تضاف قطرتان من زيت المندرين MANDARIN الذي يرخي الأعصاب و قطرتان من زيت النارولي ( يستخرج من زيت البرتقال) NIROLI OIL و قطرتان من زيت جوزة الطيب للتخلص من التعب و الأوجاع الجسدية و الإرهاق العصبي.

 

الزيوت العطرية الخاصة بالقضاء على الرشح

 

للتخفيف من عوارض الرشح المزعجة و انسداد الأنف، نضيف قطرتين من زيت الصنوبر المقشّع EXPECTO RNAT للحد من التهاب القناة التنفسية، التهاب القصبات الهوائية BRONCHITIS ،و نزيد إليها قطرتين من زيت الأوكاليبتوس EUCALYPTUS المطهر و قطرتين من زيت خشب الأرز الذي يعالج مشاكل الجهاز التنفسي كالسعال، و احتقان القنوات التنفسية و النزلة الصدرية CATARRH.

 

الزيوت العطرية المضادة للأوجاع

 

للتخلص من أوجاع الظهر و التشنج في عضلات الجسم، نضيف قطرتين من زيت نجيل الهند VETIVER، و أربع قطرات من زيت الخزامى العطري LAVENDER لمعالجة الالتهابات و التخفيف من الوجع.

يمكننا إضافة مزيج من ثلاث ملاعق صغيرة من زيوت عديدة كزيت الجوجوبا JOJOBA أو اللوز لتدليك الجسم بعد الحمام، كما نستطيع أن ندلك الجسم بأملاح بحرية تزيل الخلايا الميتة عن البشرة و تقشرها.

و لهذه الغاية نضع خمسين غراما من ملح البحر الخشن في وعاء صغير إليه ثلاث قطرات من زيت العرعر JUNIPER، و ثلاث قطرات من زيت الشمار FENNEL، و أربع قطرات من زيت الكريب فروت GRAPEFRUIT العطري، و خلال الاستحمام نأخذ حفنة من هذا المقشر الطبيعي و ندلك الجسم و المناطق التي يكثر عليها الجلد القاسي.

و أخيراً، لنحاول الاسترخاء و الاستمتاع بكل دقيقة من هذا الحمام الدافئ بالمياه الساخنة التي تحضننا و الزيوت العطرية التي تدللنا و الجو الحميم الذي يحيط بنا، جرّبوا هذه الوصفة الممتازة التي تريح الجسم و الفكر و النفس في الوقت عينه، و خصصوا عشرين دقيقة من وقتكم مرة واحدة في الأسبوع على الأقل للاستفادة من هذه الحمامات الشفائية الطبيعية، فأنتم تستحقون.

المصدر: الدليل إلى الطب البديل

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. [color=”darkorchid”]بسم الله الرحمان الرحيم
    مرحبا بالغالية أم جنان
    تسلمي على هذا الموضوع المميز والمتكامل وهذه المعلومات القيمة
    وفعلا كلنا في حاجة لمثل هذه الزيوت وحمامات الإسترخاء
    يعطيك الصحة والعافية
    ألفة[/color]

  2. [center][i][color=”darkolivegreen”]تسلمى رواء

    موضوع رائع فعلا كلنا محتاجين ولو 10 دقائق من ضمن شقاء اليوم كله للراحة والاستجمام .

    شكرا لكى [/color][/i][/center]

  3. [SIZE=5][COLOR=magenta]شكراً على الموضوع الرائع [/COLOR][/SIZE]
    [SIZE=5][COLOR=magenta]جزاك الله خيراً[/COLOR][/SIZE]

    [CENTER][IMG]http://www.fekrna.com/mwaextraedit4/extra/97.gif[/IMG][/CENTER]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى