إعلان
إعلان
فن التعامل والإتيكيت

اتيكيت زيارة المولود

إعلان

زيارة المولود ، فليس هناك أجمل من خبر ولادة جديد ، مع ولادة طفل جديد يسعى الأهل والأقارب لزيارته وزيارة أمه فرحاً بمجيئة للدنيا .

 

اتيكيت زيارة المولود

 

أبرز قواعد الأتيكيت التي ينبغي عليك التقيّد بها كي يكون حضورك خفيفاً ومحبّباً ، ولا تسبّبي إزعاجاً للأم وطفلها :

 

إعلان

– استعلمي من الجدّة أو الزوج عن إمكانية زيارة في المستشفى ، إذا كنت من أقرب المقرّبين إليها ، فمن غير المستحبّ زيارتها فور ولادتها ، نظراً إلى وضعها الصحّي .

 

– امتنعي عن الإصرار على رؤية الطفل ، فمن غير المفضّل انتقاله من شخص إلى آخر .

 

– تجنّبي زيارة الوالدة ، إذا كنت تُعانين من مرض معدٍ وسريع الانتقال ، كالزكام مثلاً .

 

– التزمي مواعيد الزيارة التي يُحدّدها أهل الطفل ، من دون أن تتعدّى النصف ساعة .

 

– اطمئني إلى صحّة والطفل ، من دون التدخّل في تفاصيل الولادة ، ولا مانع من إعطائها النصائح التي تستفيد منها ، كالرضاعة الطبيعية .

 

– احذري من مقارنة الحديث الولادة ببقيّة الأطفال ، وليَكُن وجودك إيجابيّ التأثير .

 

– أرسلي الهدايا ، حسب ميزانيتك ، وفي أغلب الأحيان تكون الهدايا الخاصّة بالطفل بسيطة ، كقطعة ذهب ، ويمكنك الاستعلام من الأمّ عمّا ينقص الضيف الجديد .

 

– امتنعي امتناعاً كاملاً عن تقبيل الطفل ، ولا تكثري من وضع العطور عند زيارة الأمّ ، إذ قد يُسبّب لها ذلك نوعاً من الحساسية .

 

في المقابل ، على الأهل تأمين الضيافة بحدّها الأدنى، من دون أن يكونوا مجبرين على تقديم التذكارات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى