إعلان
إسلاميات

إهداء لعب البنات للخطيبة بين الحرمة والرخصة

إعلان
[FONT=Arial] السوءال
عندنا في مصر عادة إهداء الخاطب لمخطوبته عروسة، لعبة مصنوعة من البلاستيك. فهل يحوز إهداء ذلك النوع من الهدايا؟
الإجابــة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
فإذا كانت المخطوبة صغيرة تلعب بالعرائس، فلا بأس بذلك؛ فقد رُخِص في لعب البنات، وأما إن كانت تتخذها للزينة، أو تعلقها في البيت؛ فهذا محرم لا يجوز،
وحكم الإهداء تابع لحكم الاستخدام؛ فإن كان الاستخدام في اللعب، ونحوه جاز، وإلا لم يجز.
[/FONT]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق