الرئيسية / خياطة / أثر استخدام الكُلفة على إبراز جمال الملابس

أثر استخدام الكُلفة على إبراز جمال الملابس

الكُلفة تعتبر من الفنون التي ترفع من قيمة القطعة وتكسبها رونقا وبهاء. كما أنها تحقق المظهر الذي يريده الإنسان وتضعه في مكانته المناسبة.

والكُلفة هي كل ما يضاف بغرض تجميل القطعة سواء أكانت من الملبوسات أم المفروشات أم من القطع الفنية أم من قطع الأزياء.
وهذه الكُلفة قد تضاف أثناء صنع الزى أو بعد الانتهاء من خياطته, ومنها:

الكُلفة وإبراز جمال الملابس

  • الكُلفة بالشرائط الزخرفية كالدانتيل أو الركامة أو الجالون الجاهز أو الخرز أو الترتر أو خرج النجف (قطع الزجاج) أو الشرائط المزخرفة بالثنيات الرفيعة (البليسيه) أو الزجزاج على اختلاف أنواعه أو السوتاج (نوع من الشرائط) أو الخيوط المعدنية أو خيوط الأستك (المطاطة) التي تستعمل للتدكيك … الخ.
  • الكُلفة بنوع مخالف لنوع ولون الزى مع مراعاة تناسق الألوان.
  • الكُلفة بفن الكروشيه أو فن التريكو.
  • الكُلفة باستخدام الشراشيب سواء كانت مضافة أو بثني الجزء المراد عمله شراشيب.
  • الكُلفة بالأزرار أو الزهور الصناعية أو بالأحزمة المختلفة الأشكال.
  • الكُلفة باستخدام الأكوال والأساور الخارجية والبييهات والكرافتات والفيونكات والأنفورم (السجاف) … الخ.
  • الكُلفة بالكسرات بأحجامها وأنواعها المختلفة.
  • الكُلفة باستعمال الكشكشة أو الإسموكس أو عش النحل … الخ.
  • الكُلفة باستخدام التكنيكات الفنية في إنهاء الزى كالتمكين العريض على الأكوال والجيوب والقلابات يستخدمها المصمم لإبراز خطوط التصميم.
  • الكُلفة باستخدام الفراء وريش النعام لرفع قيمة الزى.

ولكل نوع من الأنواع السابقة أصول وقواعد يجب أن يكون المصمم أو صانع الأزياء على علم ودراية بها, كما يجب أن يكون ذا مهارة فنية حتى يصنع كل نوع من أنواع الكلف في مكانه المناسب.

وتختلف كلفة الملابس الخارجية عن كلفة الملابس الداخلية، فإذا فرضنا أن الكُلفة المراد استخدامها في الملابس هي التطريز مثلا, فإن اختيار نوع التطريز ورسومه في الملابس الخارجية يختلف عنه في الملابس الداخلية.

الكُلفة وملاءمتها لخطوط التصميم ونوع القماش وغرض الاستعمال:

يجب أن تكون الكُلفة مناسبة لخطوط التصميم ونوع القماش وطبيعة الاستعمال من حيث اللون والنعومة والخشونة والسمك واللمعان. فأحيانا توضع كلفة على قماش ربما لا تلائم قماشا آخر, ويمكن ملائمة نفس الكُلفة لأنواع أخرى مختلفة, كما يجب أن تكون الكُلفة موزعة توزيعا مناسبا.

وكثيرا ما يكون لون الكُلفة أهم من زخرفتها, فكثيرا ما أمكن إنقاذ تصميمات غير مقبولة بالتوزيع الجيد لألوان الكلف, وعلى النقيض من ذلك وبما أفدت الألوان الرديئة للكلف التصميمات الجميلة, لأن انسجام الألوان هو أهم مميزات الجمال وهو الذي يبرز التصميم في إطار جميل فلا يمكن أن يحس المرء بالجمال في شيء تنافرت ألوانه وتعددت دون انسجام, ولذلك يجب أن تختار أشكال وألوان الكلف بدقة وعناية.

وهذه الكلف قد تضاف أثناء صنع القطعة أو بعد الانتهاء من خياطتها ومنها.

  • ريش النعام.
  • الخرز والترتر.
  • الفرو.
  • عش النحل (الإسموكس).
  • الدانتيل.
  • الفيونكات.
  • الجالون.
  • البييه المدكك بالكردون.
  • كورنيش خارجي يركب بين الخياطات.
  • كورنيش خارجي يركب من أعلى القماش.
  • كشكشة بخيط المطاط.
  • البييهات.
  • التطريز.
  • الفستونات (شكل المروحة).
  • شراشيب من نفس القماش.
  • شراشيب تركيب.
  • كورنيش من الجهتين.
  • تركيبات.
  • التريكو.
  • الأبليكات.
  • شريط قيطان.
  • الكباسين.
  • التوك.
  • الأزرار.
  • شريط السحب.
  • السوستة.
  • السلاسل.
  • الكبش.
  • المشابك.
  • الكرافتات والأربطة.
  • المثبتات المعدنية.
  • الفلكرو (شريط تثبيت).
  • الأحزمة من الجلد أو المعدن أو السلاسل … الخ.

وإن شاء الله سوف نتطرف لهذه الأنواع بالتفصيل فى موضوعات أخرى

فتابعونا

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: