إعلان
اشحن قلبك

هل دعاء الصالحين على الأطفال مستجاب؟

إعلان
هل دعاء الصالحين على الأطفال مستجاب؟ خطبنا إمام مسجدنا في خطبة الجمعة عن الأطفال والمسجد فتهيأت وانصت لتأكدي انه سيذكر الأحاديث التي وردت عن تعامل النبي مع الاطفال والصبيان وهذه الأحاديث محببة الى نفسي لأني أرى فيها رحمة النبي صلى الله عليه وسلم واهتمامه بهذه الفئة من الأمة التي تحتاج إلى حسن رعاية وحسن صبر , وحسن معاملة معها فهم قادة المستقبل وأمل الأمة القادم, فتارة تجد حديث يخبرك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم في إحدى صلاتي العشى الظهر أو العصر وهو حامل حسناً أو حسيناً فتقدم النبي صلى الله عليه وسلم فوضعه عند قدمه ثم كبر للصلاة فصلى فسجد سجدة أطالها ، قال : فرفعت رأسي من بين الناس فإذا الصبي على ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ساجد فرجعت إلى سجودي فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة قال الناس : يا رسول الله : إنك سجدت سجدة أطلتها حتى ظننا أنه قد حدث أمر أو أنه يوحى إليك ؟ قال : كل ذلك لم يكن ولكن ابني ارتحلني فكرهت أن أعجله حتى يقضي حاجته )وحديث آخر كان الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي فإذا سجد وثب الحسن والحسين على ظهره فإذا منعوهما أشار إليهم أن دعوهما فلما قضى الصلاة وضعهما في حجره ) رواه ابن خزيمة في صحيحهوقال أبو قتادة رضي الله عنه رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمامة بنت العاص – ابنة زينب بنت الرسول صلى الله عليه وسلم – على عاتقه فإذا ركع وضعها وإذا رفع من السجود أعادهالكن تفأجت ان الخطبة كلها تحث الحاضرين على عدم اصطحاب الاطفال الى المسجد وبين ان وجودهم وكثرة حركاتهم تذهب الخشوع من المصلين ثم ختم خطبته بالقول الذي صدمني بأن قال لينصح كل منكم ولده حتى لا تصيب أولادكم دعوة احد الصالحين عليهم فاستغربت وشغلني الأمر طوال فترة الصلاة وقلت في نفسي هذا الطفل الذي لم يبلغ الحلم الله أرحم الراحمين عفى عنه فلم يجري عليه القلم حتى يبلغ الحلم وسألت نفسي هل اذا دعى رجل صالح –مع شكي في ان من يدعو على طفل به خير أو صلاح-تستجاب دعوته ؟
فعزمت على مواجهة الشيخ بعد الصلاة وتوجهت إليه في محرابه بعد ان فرغ المسجد من عدد كبير من المصلين وناقشته في ما قاله فلم يقتنع بحديثي ان هؤلاء الاطفال خير مكان لهم المسجد فهو التربة الصالحة فاذا طردناهم فهناك الاف الاماكن مثل المقاهي والكافي نت والطرقات وغيرها
نعم هناك البعض من الاطفال كثيري الحركة وهناك فئة منهم ممن هم فوق الخامسة والسادسة هؤلاء ينفع معهم النصح أما طردهم والحد من تواجدهم في المسجد هذا خطأ كبير وفي راي ان يكون في كل مسجد مرافق خاصة يجتمع فهيا الأطفال للترفيه والتعليم وتفريغ الطاقات واستغلالها ايجابيا
عمار جلال[/color]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. اعتقد هنا ان الامر راجع لطبيعة الطفل نفسه
    وكل اب يعلم طبيعة طفله
    فعليه ان يتحرى الوقت او السن الملائم لاصطحابه للمسجد
    وينتظر حتى يكون الطفل في سن تسمح له باتباع التعليمات والالتزام في المسجد
    اما عن دعاء الصالحين على الاطفال
    فكيف يدعو انسان صالح على طفل وهو يعلم ان الاب هو الذي احضر الطفل
    اما الطفل فبالتأكيد يتمنى ان يلعب في المنزل او الشارع
    لكن والده هو الذي يريد تعويده على الذهاب للمسجد
    اذن اين الحكمة في الدعاء على الطفل
    وانا بحثت في موقع الدرر السنية الذي يذكر كل الاحاديث مع اسنادها
    ولم اجد لهذا الحديث اثر
    واضح اخي أن هذا الشيخ تعذب كثيرا من شقاوة الأطفال في المساجد
    لذلك اراد ان يحد من هذا الامر بهذه الخطبة

  2. شكرا اختي نهاية سعيدة على مرورك
    نعم الاطفال بحاجة الى مزيد من التوجيه والنصح وتعليمهم اداب المسجد
    لكن يبقى الاهم وهو الا يقوم ائمة المساجد او مصلوها بطرد الاطفال او ضربهم لان
    ذلك نفسيا فيه خطر على الطفل اقل ما يكون هو كره الذهاب الى المسجد
    واحكي قصة حدثت معي اثناء صلاة التراويح في رمضان الماضي ذهب الى المسجد ومعي ابني احمد
    وقليلا ما يتحرك اكثر شيء يترك مكانه ويقف امامي او يجلس بين يدي عند التشهد
    المهم تحرك بدون صوت الى يمين الصف وفي عودته للجهة اليسرى من الصف قام احد المصلين بضربه بيده فأوقعه على الارض
    وهو ابن سنتين ونصف فبكي حتى نام مكانه ” تبعات الموقف ده من المصلين جعلت الرجل يترك المسجد ويرحل ”
    المهم ان ابني حتى الان مازال فيه خوف من المسجد
    واستغربت من تعامل هذا الرجل المصلي الطفل لم يصدر صوتا ولا صراخا كل ما في الامر انه تحرك وفي صلاة نفل
    والرسول كان يحمل حفيدته في صلاة الفرض وهو يؤم المسلمين
    الموضوع محتاج فهم ووعي اكثر بأهمية الطفل وكيفية التعامل معه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق