إعلان
إعلان
إسلاميات

من تصرف لهم الزكاة ؟

إعلان

بسم الله الرحمن الرحيم

س : لمن تصرف له الزكاة ؟

ج: تصرف للثمانية المذكورين فى القرأن اة الى من يوجد منهم والغالب وجوده الأن فى البلاد المصرية أربعة : الفقير ، المسكين ، الغارم ، ابن السبيل .

واختار جمع من الفقهاء جواز دفع زكاة البدن لثلاثة : فقراء او مساكين واخرون جوازه لواحد .

ونقل عن الائمة الثلاثة واخرين جواز دفع زكاة المال ايضا الى ثلاثة من الفقراء او المساكين .
س : من هو الفقير ؟

ج: هو من يملك او يكتسب نصف ما يحتاجه فأكثر ولم يصل الى قدر كفايته والمراد بالكفاية فى حق المكتسب كقاية يوم بيوم وهذا مذهب الشافعي .

س : من هو الغارم ؟

ج : هو اربعة انواع : من استدان لدفع فتنة بين متنازعين فى جناية على بدن او مال .

إعلان

الثانى : من استدان لمصلحة عامة كقرى ضيف وعمارة قنظرة او مسجد فيعطى ما استندانه لذلك فى النوعين ان حل الدين ولم يوفه .

الثالث : من استدان لنفسه فى غير معصية فيعطى قدر دينه ان حل وعجز عن وفائه .

الرابع : الضامن فيعطى ان اعسر وحل الدين وكان ضامنا لمعسر او موسر لا يرجع هو عليه بأن كان ضمنه بغير اذنه .

س : من هو ابن السبيل ؟

ج : هو مجتاز اى مار ببلد الزكاة او منشىء سفره منها فيعطى ان كان محتاجا بألا يجد مايقوم بحوائج سفره .

س : هل يشترط فى اخذ الزكاة شيء ؟

ج: نعم يشترط فيه الاسلام والحرية وعدم كونه مكفيا بنفقة قريب او زوج وعدم كونه من بنى هاشم وبنى المطلب فلا يعطى كافر ولا رقيق ولا مكفى بنفقة من ذكر ولايعطى هاشمي ولا مطلبي وان منعا حقهما من بيت المال .

ولكن جوز بعض الفقهاء الاعطاء لهم من الزكاة ان منعا حقهما من بيت المال .

س : هل يحتاج صرف الزكاة الى نية ؟

ج: نعم يحتاج الصرف لها ، فلا يصح الا بنية المزكى عند دفعها او عزلها عن المال .

وتكفى بعد العزل وقبل دفعها الى الفقير ونية احد الشريكين تغنى عن الاخر .

ثم ان النية انما تجب بالقلب ويسن النطق بها كأن يقول فى زكاة المال : هذا زكاة مالى . وفى زكاة البدن : هذا زكاة بدني ، أو زكاة فطرى : ولو شك فى النية بعد الدفع لم يضر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى