إعلان
إعلان
عالم الأطفال

قصة ‏للأطفال‏ – المزرعة‏ ‏السعيدة

إعلان

بسم الله الرحمن الرحيم

ما‏ ‏أن‏ ‏اشتركت‏ ‏غيداء‏ ‏في‏ ‏الفيس‏ ‏بوك‏ ‏حتي‏ ‏سارعت‏ ‏إلي‏ ‏لعب‏ (‏المزرعة‏ ‏السعيدة‏). ‏حصلت‏ ‏علي‏ ‏قطعة‏ ‏من‏ ‏الأرض‏, ‏زرعتها‏ ‏قمحا‏ ‏في‏ ‏المساء‏, ‏وفي‏ ‏الصباح‏ ‏وجدته‏ ‏أخرج‏ ‏سنابل‏ ‏ذهبية‏ ‏رائعة‏.

‏وفي‏ ‏العيد‏ ‏أهدت‏ ‏إلي‏ ‏أصدقائها‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏البقر‏ ‏والخرفان‏. ‏

وفي‏ ‏يوم‏ ‏آخر‏ ‏دخلت‏ ‏المزرعة‏ ‏لتطعم‏ ‏الدجاج‏ ‏فوجدت‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏البيض‏, ‏فملأت‏ ‏سلة‏ ‏كبيرة‏ ‏ووضعتها‏ ‏في‏ ‏مكان‏ ‏دافئ‏, ‏وفي‏ ‏الصباح‏, ‏فقس‏ ‏البيض‏ ‏وأصبح‏ ‏لديها‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏الكتاكيت‏ ‏الصغيرة‏. ‏
تعلقت‏ ‏غيداء‏ ‏بمزرعتها‏ ‏وأصبحت‏ ‏تقضي‏ ‏فيها‏ ‏أغلب‏ ‏وقتها‏ ‏تزرع‏ ‏وتحصد‏ ‏وتنفذ‏ ‏كل‏ ‏المهام‏ ‏بدقة‏ ‏وحب‏ ‏كبير‏. ‏كعادتها‏ ‏كل‏ ‏الصباح‏, ‏أسرعت‏ ‏إلي‏ ‏الكمبيوتر‏ ‏لتدخل‏ ‏إلي‏ ‏صفحتها‏ ‏وتري‏ ‏هل‏ ‏ولدت‏ ‏الماعز‏ ‏أم‏ ‏لا‏. ‏فوجئت‏ ‏بمثلث‏ ‏أصفر‏ ‏أسفل‏ ‏الشاشة‏, ‏ولم‏ ‏تستطع‏ ‏الاتصال‏ ‏بشبكة‏ ‏الإنترنت‏. ‏

سألت‏ ‏والدها‏ ‏وهي‏ ‏منزعجة‏, ‏فعلمت‏ ‏منه‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏ثورة‏ ‏في‏ ‏مصر‏, ‏وهناك‏ ‏من‏ ‏منع‏ ‏الفيس‏ ‏بوك‏ ‏والاتصال‏ ‏بشبكة‏ ‏الإنترنت‏. ‏فحزنت‏ ‏وهي‏ ‏تفكر‏ ‏في‏ ‏قمحها‏ ‏الذي‏ ‏لابد‏ ‏أن‏ ‏ترويه‏, ‏وحيواناتها‏ ‏وطيورها‏ ‏التي‏ ‏عليها‏ ‏أن‏ ‏تطعمهما‏ ‏في‏ ‏الصباح‏. ‏

إعلان

دخلت‏ ‏غيداء‏ ‏غرفتها‏ ‏ولم‏ ‏تتناول‏ ‏أي‏ ‏طعام‏. ‏وفي‏ ‏منتصف‏ ‏النهار‏ ‏جاءت‏ ‏أمها‏ ‏إليها‏ ‏وقالت‏: ‏ألن‏ ‏تهتمي‏ ‏بمزرعتك‏ ‏ياغيداء؟‏ ‏فصاحت‏ ‏فرحة‏: ‏وهل‏ ‏عاد‏ ‏النت؟‏! ‏فابتسمت‏ ‏أمها‏ ‏وأخذتها‏ ‏من‏ ‏يدها‏, ‏ودخلت‏ ‏معها‏ ‏الشرفة‏ ‏وقالت‏: ‏هنا‏ ‏مزرعتك‏ ‏الحقيقية‏ ‏يا‏ ‏غيداء‏. ‏
لديك‏ ‏نباتات‏ ‏حقيقية‏ ‏خضراء‏ ‏تنتظر‏ ‏منك‏ ‏أن‏ ‏ترويها‏, ‏وسلحفاء‏ ‏برمائية‏ ‏وعصافير‏ ‏ملونة‏ ‏تنتظر‏ ‏منك‏ ‏الاهتمام‏. ‏فهل‏ ‏تستطيعين‏ ‏ذلك؟‏ ‏أم‏ ‏أنك‏ ‏ستنتظرين‏ ‏عودة‏ ‏النت‏ ‏حتي‏ ‏تلعبي‏ ‏المزرعة‏ ‏التي‏ ‏لن‏ ‏تكون‏ ‏سعيدة‏ ‏وقتها؟
صاحت‏ ‏غيداء‏: ‏بل‏ ‏أستطيع‏, ‏وستكون‏ ‏هي‏ ‏الأخري‏ ‏مزرعة‏ ‏سعيدة‏, ‏ولكنها‏ ‏لن‏ ‏تحتاج‏ ‏إلي‏ ‏شبكة‏ ‏إنترنت‏ ‏يقطعها‏ ‏أحد‏ ‏عني‏.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى