إعلان
بشرتك

فوائد الماء البارد للبشرة

إعلان

الماء البارد له الكثير من الفوائد على البشرة ، وبالرغم من هذا يستخدم الجميع الماء الدافئ ليس فى الاستحمام فقط ولكن فى غسيل البشرة وهذا ما يسبب لها بعض الأضرار،سوف نتعرف فى هذه المقالة على فوائد الماء البارد وبرضوا هنذكر أضرارة حتى تكون الرؤية واضحة للجميع.

فوائد غسل الوجه بالماء البارد:

  1. الماء البارد مضاد للتجاعيد على الوجه، مما يجعل البشرة تبدو أصغر سنًا، إذ إنّ استخدامه بانتظام لغسل الوجه يؤدي إلى إبطاء عملية شيخوخة البشرة، ويساعد في حلّ مشكلة التجاعيد على الوجه.
  2. يساعدك غسل الوجه بالماء البارد في تضييق مسام الجلد الواسعة المشوهة لجمال الوجه، كما أنها تعتبر بلسمًا مهدئًا للعينين، فتقلل من احمرار العين وانتفاخ الجفون في الصباح.
  3. يساعد غسيل الوجه بالماء البارد بانتظام على تخفيف الشعور بالتعب والتوتر والإرهاق خاصة بعد يوم طويل من العمل، مما يساعد فى الحفاظ على نضارة البشرة وجعلها تبدو أكثر شبابية وحيوية.
  4. التخلص من الآثار الضارة لأشعة الشمس، إذ تشدّ المياه الباردة الوجه، وتحمي المسام التي تُفتح عندما تتعرّض البشرة لأشعة الشمس الضارة، وقد يساعد شدّ المسام أيضًا في الحفاظ على ثبات مستحضرات التجميل لمدة أطول.
  5. تعمل المياه الباردة على تجديد خلايا البشرة، وإظهارها أكثر نضارة وحيوية من خلال تنشيط الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم فى الأوعية الخاصة بالوجه.
  6. غسل الوجه بالماء البارد بعد الغسل بالماء الساخن، يساعد على غلق مسام البشرة، وبالتالى استرخاء العينين ويساعد على تهدئة محيط العينين المُنتفخ.

فوائد غسل الجسم بالماء البارد :

  1. تحسين الدورة الدمويّة؛ والسبب في ذلك يعود إلى أنّ الماء البارد يساعد الجسم في الحفاظ على درجة حرارة الجسم دافئةً، وبالتالي زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء الداخلية، وطرد السّموم من الجسم وكذلك الوقاية من الأمراض الخطيرة لعل أهمها ارتفاع ضغط الدم، وكذلك تصلب الشرايين.
  2. يساعد الاستحمام بالماء البارد على زيادة اليقظة والانتباه، مما يزيد من نشاطه البدني.
  3. تعزيز جهاز المناعة، وجدت دراسة أنّ الأشخاص الذين يستحمّون بالماء البارد أقلّ عرضة للمرض، ، فقد خلص الباحثون إلى أنّه قد يجعل حالة المرض أقلّ حدة، مما يسمح للشخص بمواصلة أنشطته اليومية، كما لم يجد الباحثون فرقًا في النتائج بين الأشخاص الذين أخذوا حمامًا باردًا لمدة 30 أو 60 أو 90 ثانية؛ لذلك استنتجوا أنّ الماء البارد يحفّز الجهاز المناعي للجسم بغض النظر عن مدة التعرض.
  4. تحسين المزاج، ذلك نظرًا لدوره في تنشيط الجهاز العصبي يعمل على الحدّ من الاكتئاب من خلال قدرة هذا الماء على تنشيط الجسم بشكلٍ عام، وكذلك تحفيز الدّماغ، وبالتالي يشعر الإنسان بالارتياح، ويتحسَّن مزاجه.
  5. إنّ الاستحمام بالماء البارد من الممارسات الشائعة بعد الأنشطة الرياضية، حيث ثبت أن درجات الحرارة الباردة تُخفّف بسرعة من الجهد المبذول، وتقلل من الالتهابات، كما وجدت الدراسات أنّ الاستحمام بالماء البارد يخفف من ارتفاع الحرارة الناجم عن الإجهاد
  6. إنّ تطبيق الماء البارد قد يؤدي إلى حدوث آثار تشبه التخدير الموضعي للتخفيف من الألم، إذ إنّ التعرض له يؤدي إلى حدوث انقباض في الأوعية الدموية، وهذا قد يساعد في تقليل أي تورم وتجمع للسوائل يسبب الشعور بالألم، كما يبطئ السرعة التي تتحول بها إشارات الأعصاب إلى النبضات، مما يقلل من السرعة التي تنقل بها الأعصاب إشارات الألم إلى الدماغ، مما يخفف من شعور الشخص بالألم.
  7. منح البشرة والشعر التوهج والحيوية، يشير الخبراء إلى أنّ الماء البارد يضيّق الأوعية الدموية ويؤدي إلى انقباضها، مما يعطي الشعر والبشرة توهجًا وحيوية.
  8. التحسين من الدورة الدموية، إذ إنّ تعرض الجسم للماء البارد يسبب دوران الدم في الجسم بسرعة للحفاظ على درجة حرارة الجسم المثالية، ويبدو الاستحمام به مفيدًا للمصابين بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب؛ لأنّ التعرض لدرجات الحرارة الباردة قد يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية، مما يقلل من الالتهاب، ويساعد ذلك في الوقاية من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  9. يعمل الماء البارد على التخفيف من حكة الجلد، والأمراض الجلدية التي قد تسببها.
  10. يزيد من فقدان الوزن حيث يمكن لبعض الخلايا الدهنية توليد الحرارة وحرق الدهون، وذلك عند تعريض الجسم للماء البارد، وهذه الدهون غالبًا ما تتركز في منطقة العنق، والكتف، ولهذا فإن الاستحمام بالماء البارد مفيد لحرق هذه الدهون

وبالرغم من كل هذه الفوائد للماء البارد إلا أنه ليس الأفضل للبشرة دائمًا، في الواقع الماء الفاتر هو الماء المثالي للبشرة، ويوفر أفضل نتائج للعناية بها. فالماء الساخن قد يعطيكِ شعورًا جيدًا بالنظافة، ولكنه قد يؤثر على إفراز الدهون الطبيعية للبشرة ويؤدي إلى جفافها، لذا فالماء الفاتر هو الأفضل لغسل وجهك بطريقة جيدة ولطيفة فى آن واحد.
وبحسب الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية فإن الماء الدافئ المعتدل يوفر أفضل تجربة لغسل الوجه، وصحة الجلد بشكل عام، فهو يساعد في ضمان حصول منظفات الوجه على كمية مناسبة من الرغوة، ويزيل الأوساخ بشكل ممتاز عن سطح البشرة، ويوازن بين زيوت البشرة الطبيعية بشكل مناسب.

أضرار الماء البارد  للبشرة:

  1. لا ينصح بالاستحمام في الماء البارد إذا كان الطقس بارداً؛ لأنَّ الجسم لن يستطيع تدفئة جسمه إلا بعد فترةٍ طويلة وبصعوبة.
  2. لا ينصح بالماء البارد إذا كان الشخص مريضاً؛ لأنَّه يخفف درجة حرارة الجسم، ويضعف جهاز المناعة. المراجع

 
 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق