إعلان
إعلان
تربية الأطفال

فطام بدون أزعاج

إعلان
بسم الله الرحمن الرحيم الفطام .. هو أحد المراحل الهامة في حياة طفلك .. فبعد أعتياده لفترة طويلة على لبن الأم والرضاعة .. يبدأ مع الفطام تجربة أنواع أخرى من الطعام مع البعد عن صدر الأم أو الببرونة .. وهي مرحلة تتطلب التدرج في منح الطفل الطعام البديل مع احتوائه بالمزيد من الحنان والرعاية . [/CENTER] [/SIZE]

تقول الدكتورة ميرفت الرافعي .. أستاذ الصحة العام والأمومة والطفولة بكلية طب قصر العيني الطريقة المثلى للفطام بشكل عام تعتمد على التدريج على مدي شهور طويلة وليس شهراً أو اثنين أو أياما لتكون الفترة كافية لتحول الرضيع من الأعتماد تماماً على حليب الأم أو الصناعي فقط والاتجاه للطعام العادي ومن بينه الحليب بالطبع .
فبداية لابد أن يرضع الطفل رضاعة كاملة حتى 6 شهور دون اية إضافات بما فيها الماء أو الفيتامينات أو أي شيء آخر وهناك مجموعة من العوامل لابد من مراعاتها عند بداية الفطام ألا وهي تجنب البداية خلال الشهور الصيفية وذلك حتى لا يتعرض الطفل لخطر الإصابة بالنزلات المعوية .

يجب أن يتمتع الطفل بصحة جيدة فلا ينبغي مثلاً أن نبدأ الفطام مع يعاني من أمراض مثل الهزال أو سوء التغذية أو النزلات المعوية أو الحمي .

[/SIZE]تجنبي الفطام السريع *-*-*-*-*-*-*
الفطام السريع دون تدرج يؤدي إلى إصابة الطفل بالاضطرابات الهضمية والنزلات المعوية وهو ما ينبغي معه أيضا مراعاة النظافة وذلك لأن الطفل سينتقل من مصدر واحد للتغذية سواء حليب الأم أو الصناعي إلى مصادر أخرى عديدة ومتنوعة يسهل تلوثها ويصعب الحفاظ علي نظافتها.
[/SIZE]لذا يجب أن تحرص الأم على غسل اليدين جيداً قبل تغذية الطفل وغسل الأواني مع حفظ الطعام بعيداً عن مصادر التلوث .
[/SIZE]لمساعدة الطفل للأستعداد لهذا الفطام يمكن بدء ادخال الفواكه والخضار المهروس والزبادي والبسكويت مع مراعاة تقشير الفواكه والخضراوات بعناية وتنقيتها من البذور ثم تفرم أو تهرس فهذه المواد الغذائية مليئة بالفيتامينات .
[/SIZE] [/SIZE]في الشهر السادس يكتفي الطفل بخمس وجبات باستبدال ثلاث رضعات بوجبة مهلبية والثانية بوجبة شوربة والثالثة بالزبادي مع ملعقة عسل أبيض وبسكويت مع تفاح مبشور أو مهروس .
[/SIZE]في الشهر السابع نبدأ باعطائه مواد حيوانية مثل وصدور الدواجن والأسماك التي يتم سلقها جيداً ووضع القليل من الملح والليمون عليها مع مراعاة عدم التوقف عن الرضاعة الطبيعية له والتي تستمر لمدة عامين طالما الأم قادرة على ذلك .
[/SIZE]وفي الشهر الثامن والتاسع يظل يتناول نفس هذا النوع من الغذاء أما في الشهر الثاني عشر فيبدأ في تناول طعام الأسرة العادي مع حليب الأم بحيث تبقي هناك رضعة واحدة صافية مع استعمال كوب لشرب اللبن . تجنبي اعطائه الحلوى والشيكولاتة إلا بعد الوجبات مباشرة حتى لا تفسد شهيته مع البعد تماما عن تناول المشروبات والمأكولات المثلجة لما تسببه من اضطرابات معوية ومعدية بالاضافة إلى احتوائها على الكافيين الذي يسبب الأرق وكذلك الأبتعاد عن اعطائه الاغذية المحفوظة لاحتوائها على مواد كيميائية مضرة بنمو أجهزته الحيوية كالكبد والكلي .

تجنبي تغذية الطفل دون إرادته حتى لا يكره الطعام فربما يكون به مانع مرضي مثل التهاب اللثة أو في مرحلة التسنين أو التهاب الحلق .

إعلان

تجنبي اللحوم ما بين الشهر التاسع والثاني عشر يفضل تأجيل اللحوم لأنها صعبة الهضم مع الأبتعاد تماماً عن الدهون فهي غير مستحبة على الأطلاق لما لها من تأثيرات ضارة على الطفل ويمكنك أدخال ملعقة من زيت الزيتون في طعامه فهي تحمي الجسم وتمده بالطاقة .

كل الحب
عروس النيل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى