إعلان
تربية الأطفال

طفلك يسرق …. اليكى النصائح الخمس لعلاجه

إعلان

…. اليكى النصائح الخمس لعلاجه

 
د رحاب كمال سليمان
 
اختفاء النقود والأشياء الثمينة من المنزل امر مزعج ويقلق كل أم لديها أطفال ، وقد يملك الطفل أدوات مدرسية جديدة على سبيل المثال وعند سؤاله يقول أن صديقى فلان أعطاها لى ، هنا على الأمهات الانتباه لذلك ، فتلك المواقف تشير إلى أنه لدينا سارق صغير بالمنزل ، ويجب التعامل بحذر خاصة أن معظم الأباء والأمهات يعتبرون هذا السلوك خيانة كبرى من الطفل لذا يقومون بتعنيف الطفل والتعامل معه بشكل خاطىء ومناداته بكلمة لص وسارق ، وبالطبع هذا التعامل خاطىء تماما ، فى بادىء الأمر لابد أن ندرك أن سرقة الطفل قبل سن الثامنة لا يعتبر سرقه ولا يطلق عليه سرقه لأن الطفل لا يدرك المعنى الصحيح لملكية الغير ، وهنا الحل بسيط ويتمثل فى الاهتمام به وتوضيح معنى الملكيه للطفل أما اذا كان الطفل أكبر من ثمان سنوات يجب أن ندرك أن طفلنا لديه مشكله نفسيه يجب علاجها والتصدى لها ، لذا علينا مساعدة الطفل وحمايته ، وهنا أقدم النصائح الخمس لعلاج تلك المشكله والحد منها:
 
طفلك يسرق اليكى النصائح الخمس لعلاجه
أولا – فى البداية يجب مصارحة النفس أن هناك قصور فى متابعة الطفل وتربيته تربيه صحيحة وان هذ الطفل يحتاج الى رعاية خاصة وتقويم .
 
ثانيا – تجنب مناداة الطفل بكلمة لص أو لفظ حرامى لان هذا له بالغ الأثر فى غرس داء السرقة لدى الطفل .
 
ثالثا – محاولة روى القصص والحكايات عن الأمانه للطفل واثرها فى اسعاده واكسابه الاحترام من الآخرين ، وأيضا محاولة تنمية الجانب القيمى لدى الطفل .
 
رابعا – الايفاء بإحتياجات الطفل فالحرمان هو السبب الرئيسى فى ظهور داء السرقه لدى الطفل .
 
خامسا – عدم إحراج الطفل وإخبار المقربين منه بتلك المشكله فهذا من شأنه أن يدمر الطفل نفسيا .
 
وتعقيبا على ما سبق يجب أن نوضح أننا كوالدين علينا التعامل بهدوء وتمالك النفس حين نتعامل مع اطفالنا بشكل عام ، وأن ندرك خطورة المراحل الأولى من حياة الطفل ، وأن هذا الطفل يحتاج إلى الحب والإحتواء ، وأن هناك خلل بسيط فى معتقداته لذا يجب إعادة بناء معتقدات الطفل ، ومتابعة الطفل المستمرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق