إعلان
فن التعامل والإتيكيت

ضحكتك سر شخصيتك

إعلان

للابتسام والضحك أصول وقواعد يجب التقيد بها لما لهما من دور واضع في التعبير عن الشخصية .

“ليس هناك من شيء يمكن أن يفضح شخصيّة الإنسان أكثر من السبب الذي يدفعه إلى ” ، وهذا قول مأثور عن الأديب الألماني جوهان فلفغانغ فون غوته .

وإجمالاً ، تعدّ الابتسامة سراً من أسرار الجمال والجاذبيّة ، كما أنها كسائر التصرّفات تخضع لقواعد اللياقة .

 

إعلان

 

قواعد الضحك والابتسام :

– يُفضّل أن تقدّمي نفسك بابتسامة بسيطة تساعدك على إظهار “الكاريزما” ، التي تتمتعين بها ، على أن تتركي في الوقت نفسه فاصلاً بينك وبين الآخرين .

– تجنّبي الضحك بصوت عال أمام الغرباء ، الذين تلتقين بهم للمرّة الأولى ، فذلك يعكس لديهم انطباعاً ليس في صالحك ، فتبدين بالنسبة إليهم شخصاً ساذجاً ، مع العلم أنك قد تكونين على خلاف ذلك .

– ينصح بأن ترسمي ابتسامةً ناعمةً على شفتيك في اللقاءات الرسمية ، فابتسامة اللحظة الأولى مطلوبة على أن تطلقي الضحكات الخفيفة في الأحاديث الشخصية الجانبيّة .

– احذري الضحك المتواصل وإطلاق النكات ، خصوصاً في مقابلة العمل ، ومع ذلك ، فالتعليقات السريعة والذكية المصحوبة بابتسامة بسيطة يمكن أن تخفّف من حدّة أجواء الاجتماعات الرسميّة .

– يمكنك الضحك في الأماكن العامّة ، شرط ألا يكون بصوت عالٍ ، وكذلك لا يجوز الضحك بشكل علني بهدف السخرية من مشهد ما أو من شخص غريب .

– الضحكات العالية مرفوضة تماماً في الحفلات ووسائل النقل والمطاعم والمتنزهات .

– حاولي قدر الإمكان أن تكتمي ضحكتك بسرعة ، إذا أفلتت منك في مكان عام.

– لا مانع من أن تضحكي على هواك ، وبالطريقة التي تعجبك في الأجواء العائليّة الخاصّة ، أما في المناسبات فالضحك بصوت عالٍ مسموح لفترة وجيزة ، وتذكّري دوماً أن قليلاً من الضحك يضفي جواً من البهجة على المناسبة ، لكنّ الإفراط فيه يؤذيك ، خصوصاً إذا شبّهك الحاضرين بالمهرّج .

– احرصي على أن تكون ضحكاتك بعيدة عن التصنّع .

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق