الرئيسية / متنوع / شاب يعيش بعد إستئصال قلبه

شاب يعيش بعد إستئصال قلبه

بسم الله الرحمن الرحيم

اهتمت الأوساط الطبية النمساوية المتخصصة في مجال جراحات القلب، بالإنجاز الطبي الجديد الذي أعلن عنه اليوم، جراحة القلب بالعاصمة التشيكية براجن عقب نجاح عملية جراحية معقدة أتاحت الفرصة أمام شاب تشيكي يبلغ من العمر 37 عامًا، البقاء على وجه الحياة بدون قلبه، الذي تم استبداله بطلمبتين عقب إصابة القلب بورم خبيث استدعى استئصاله.

واستبدل الجراح التشيكي الشهير “جان بيرك” قلب المريض الشاب “جاكوب حليك” بطلمبتين صغيرتين، تعملان بالطاقة الكهربائية في عملية جراحية معقدة استغرقت 8 ساعات أعقبها دخول المريض في حالة غيبوبة اصطناعية لمدة 17 يوم، حتى يتعافى قبل إفاقته والتأكد من نجاح العملية.

وأعلن الجراح ” بيرك ” أن الشاب يمكنه العيش بشكل طبيعي لمدة 7 سنوات على أقل تقدير لافتًا إلى ضرورة حمل الشاب لشنطة صغيرة تحتوي على البطاريات التي تمد الطلمبتين بالطاقة، مؤكدًا قدرة المريض على الاستحمام إلا أنه أوضح في نفس الوقت عدم قدرة الشاب على السباحة ، كما أشار ” بيرك ” إلى أنه من المقرر أن يعود المريض إلى منزله في غضون الأيام القليلة القادمة.

كما أوضح الجراح التشيكي، أن العملية منحت المريض الوقت الكافي، للعثور على قلب بديل والقيام بعملية زرع قلب بعد أن تم وضع اسمه على قائمة الانتظار، معربًا في ذات الوقت عن أمله في عدم انتشار الورم الخبيث مرة أخرى خلال المرحلة القادمة.
جدير بالذكر أن الإعلان عن الإنجاز الطبي الجديد، لاقى اهتمامًا كبيرًا من قبل وسائل الإعلام، والأوساط الطبية النمساوية بسبب علاقة التعاون الوثيقة بين النمسا والتشيك في مجال جراحات القلب حيث يعد ” حليك ” أول إنسان على مستوى العالم يعيش بمساعدة طلمبات بدون قلب.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: