الرئيسية / تربية الأطفال / سلامة جنينك من سلامة أعضائك

سلامة جنينك من سلامة أعضائك

[FONT=Arial] سلامتك وسلامة أعضائك تساعدك على أنجاب أطفال أصحاء في المستقبل ، فأنتبهي لأعضائك التي تحيي جنينك ، وتعرفي على وظائفها .
ما يحدث داخل جسم الحامل قبل وبعد الحمل ، والمخاطر التي يجب تجنبها ؛ للحفاظ على جنينها ولسلامتها .

* المبيضان :
هما الغدتان التناسليتان لدى المرأة ، لهما حجم وشكل حبة لوزة كبيرة ، ويقعان إلى يمين الرحم وشماله ، يتصلان بالرحم برباط – قناة – طري مرن ، وثمة رباط آخر يحافظ على موقع المبيض عند فتحة البوق .

وظيفة المبيضين :
1 – إنتاج الهرمونات الجنسية الأنثوية «الأستروجين ، والبروجسترون» ؛ لانتظام الدورة الشهرية وحدوث الحمل .
2 – تحسين عمل الأعضاء التناسلية بوجه خاص ، وسائر أعضاء جسم المرأة بوجه عام .
3 – إنتاج البويضات الأولية غير الناضجة «ovocyte» ، وتسمى أيضاً الإباضات «ovule» ، وهي الخلايا الأنثوية التناسلية .

* قناتا جلوب :
وهما قناتان مرنتان بطول 10 – 12 سم ، وقطر داخلي يزيد قليلاً على قطر الشعرة ، تنطلقان من جانبي الرحم في قسمه الأعلى ، وتنتهي كل منهما بفتحة أمام المبيض ، وللفتحة أهداب متحركة مُعدة لالتقاط البويضة لدى خروجها من المبيض .

وظيفة القناتين :
1 – السماح بمرور الحيوانات المنوية إلى مكان الإخصاب (التلقيح) الكامن في الثلث الأعلى من القناة .
2 – جلب البويضة إلى مكان التلقيح ، فإذا لم تتم عملية التلقيح تقوم قناة فالوب بإجلاء البويضة نحو الرحم .
3 – المحافظة على حياة البويضة الملقحة ، ثم نقلها إلى الرحم ؛ لتزرع في جداره .

* الرحم :
هو عضلة سميكة جوفاء على شكل إجاصة (كمثرى) مقلوبة ، يتغير حجمها أثناء فترة الحمل .
يقع الرحم عند طرف المهبل ، ويحافظ على موقعه هناك بواسطة أربطة مرنة ، وينغلق في أسفله بالعنق .
ويخترق عنق الرحم قناة دقيقة تصل جسم الرحم بالمهبل ، وعبر هذه القناة يخرج دم الحيض ، وعبرها أيضاً تنتقل الحيوانات المنوية spermatozoides المفرغة في المهبل إلى الرحم ، ومن ثم إلى قناتي فالوب ، حيث تلتقي بالبويضة وتلقحها .
ويغطي الرحم من الداخل غشاء مخاطي يدعى بطانة الرحم ، هذه البطانة تخرج دورياً مع دم الحيض .

وظيفة الرحم :
1 – يسمح بصعود الحيوانات المنوية ، وذلك بفصل إفرازات عنق الرحم المخاطية .
2 – يسمح بتعشش البويضة وتكوين المشيمة (الخلاص) ، وذلك بفضل بطانة الرحم «enqemetre» .
3 – يساعد على ولادة الطفل ، وذلك بفضل تقلصات جداره العضلي .

احتياطات يجب أن تدركيها وتتجنبيها :
* تجنبي أي فحص إشعاعي ؛ لأن تعرض الجنين للأشعة السينية (أشعة x) من شأنه أن يؤدي إلى نتائج سلبية غير متوقعة .
* تناول أي دواء من دون وصفة الطبيب ، حتى العقاقير البسيطة يمكن أن تؤذي الجنين في بداية الحمل .
* جميع المواد الكيمائية التي يمكن استنشاقها بسهولة مثل المواد المذوّبة والمزيلة للبقع والأصبغة .
* مخالطة المصابين بأمراض معدية ؛ لأن بعض الفيروسات قادرة على تشويه الجنين ، من ذلك فيروس الحصبة الألمانية .
* تجنب التنزه في الأحراش والغابات لئلا تلدغك القُرادة (حشرة ماصة للدم) ؛ فهذه الحشرة تحمل نوعاً من البكتريا يسبب مرض ليم «lyme» ، وهو يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الحامل ، فيما تأثيراته على الجنين غير معروفة تماماً حتى الآن .

أنت تنتظرين طفلاً ، فعليك التصرف بما يلائم صحته واحتياجاته ؛ فخلال الشهرين الأولين من الحمل يتكون جميع أعضاء الطفل ، وبالتالي فإن هذه المرحلة شديدة الحرج بالنسبة إليه ، وجنينك يستحق بعض التضحية من ناحيتك .

لذا ننصحك بالتالي :
1- امتنعي عن تناول الكحوليات ، وخففي من شرب القهوة والتدخين ، والأفضل التخلي كلياً عن ذلك .
2- اعرفي أن تناول هذه المواد إن تجاوزت مقداراً معيناً منها فقد تؤدي إلى ضمور الجنين ، أو نقص نموه bypotrophie ؛ بسبب سوء التغذية .
3- أطفال المدخنات يولدون غالباً قبل الأوان ، أو يخرجون مستديرين ، الأطراف السفلى والحوض أولاً .
4- أما تعاطي المخدرات فهو مؤذٍ على اختلاف أشكاله وأنواعه ؛ لأنه ينتقل من الأم إلى الجنين ويصيبه في العمق ، فيولد الطفل قبل الأوان وفي حال من ضيق النفس والارتجاف متفاوتة الخطورة .
5- وأحياناً كثيرة يولد الطفل متخلفاً نفسياً وحركياً ، وهو تخلف (للأسف) لا يمكن معالجته .

[/FONT]

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: