إعلان
اشحن قلبك

زجاجة عطر

إعلان

قد تخلو الزجاجة من العطر يوما
ولكن تبقى الرائحة العطرة عالقة بالزجاجة
ذلك كما الذكرى الطيبة تبقى عالقة بالقلب
..!
تمعنت في هذه الجملة …
فرأيت فيها حقيقة تغيب عن الكثير
وقد غابت عني لولا أن رأيت هذه الكلمات
و نالت إعجابي وأردت أن تستنشقوا رائحة العطر التي تفوح من تلك الزجاجة ..!
//
هل صادفك يوم وانت تتعطر ان سقطت منك زجاجة العطر
وانسكب كل مافيها ….؟؟
وقلت ” حسافه توني شريتها ”
او تناثرت من بين يديك ..!
وانت تشاهد انتحار عطرها ../,,
//

[ .. حقيقة .. ]
إننا نحب .. ونحمل مشاعر المودة للكثير ..
و لكن لماذا لانشعر بهذه الأحاسيس إلا إذا التقينا بمن نودهم …!
هل الزجاجة مغلقة ..!!

[ .. حقيقة .. ] إننا نفقد شعورنا بمودة بعض الناس نظرا لعدم وصالهم لنا ..
بالرغم من وصالنا الدائم إلا أن التشارك في السؤال هو من يبقي الرائحة عالقة في الزجاجة …

[ .. حقيقة .. ] عندما ننفعل بشدة مع أحد أحبائنا ,
ونفقد السيطرة بالكلام ,و هم يفقدونها كذلك فإننا نشعر بقوة علاقتنا ,
ومدى محبتنا وفجأة يزول هذا الشعور …إلى الأبد ,
لماذا ؟
لأن الزجاجة قد كسرت … !
ففاح مافيها من رائحة ثم زال وزالت [ الزجاجة ]..!!!!

[ .. حقيقة .. ] عندما نرفض أن نُخبر الآخر بمحبتنا له فإننا بذلك نحرم أنفسنا من أمر هو لنا , وبهذا فإننا لم نفتح زجاجة العطر و لم نستخدمها ..!
فهل نرضى أن نبقي زجاجة العطر
… مغلقة .. ؟!

إعلان
[ .. حقيقه .. ] إني أحبكم في الله فوضعت عدة زجاجات في قلبي ؛ لكي لا أفقد مودتكم ..
تقبلوا منى أجمل العطور ..
التى أتمنى أن تصلكم …. من القلب الى القلب ..~

{{.. نهاية..~ ليس هناك شخص مجبر ان يحبك
وليس هناك شخص كامل بصفاته ..
كلنا نخطى … وعندما نعاشر اناس
نعتبرهم من الاحباب…/
فاننا ندون ذكرياتنا معهم../
نسطرها بين ضلوع القلب ونعطر ايامنا بذكرياتهم ..~
و قلووبنا ب ضحكتهم../ و همساتهم
ونقبلهم بكل عيوبهم و حسناتهم…
فقط ؛ لاننا احببنا وجودهم
و وجدنا انفسنا معهم ../

منقول [/COLOR][/SIZE]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. [ .. حقيقة .. ]
    عندما نرفض أن نُخبر الآخر بمحبتنا له فإننا بذلك نحرم أنفسنا من أمر هو لنا , وبهذا فإننا لم نفتح زجاجة العطر و لم نستخدمها ..!
    فهل نرضى أن نبقي زجاجة العطر
    … مغلقة .. ؟!

    ها أنا افتح زجاجة العطر

    وأخبر الجميع بحبى لهم قبل أن يفوت الأوان

    شكراً لكى أختى الحبيبة على الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق