إعلان
تربية الأطفال

دللي أبنك عند إيقاظه مبكراً

إعلان
بسم الله الرحمن الرحيم

أخواتي

يرفض بعض الأطفال طوال العام الدراسي الاستيقاظ مبكرا وازاء ذلك فانهم يستيقظون بكسل ويرتدون ملابسهم ببطء ولا ينهون افطارهم بسرعة حتي يلحقوا بموعد المدرسة ويصل الأمر ببعضهم إلي حد التظاهر بالمرض هربا من الاستيقاظ المبكر وهو ما يدفع الأم للتساؤل عما يدفع طلفها لمثل هذه السلوكيات.
خبراء علم النفس يقولون ان الاحتمال الأكبر وراء مثل هذه الأساليب من المماطلة هو وجود صراعات مع زملائهم في المدرسة فيجب علي الوالدين معرفة أسباب هذه المشاحنات بدون تأنيب أو توبيخ والعمل علي ارشاد الطفل لحلها حتي لا يرفض داخليا الذهاب إلي المدرسة.
وبشكل عام لابد ان تتعلم الأم فن ايقاظ طفلها بحيث تبدأ في هذه العملية قبل موعدها بربع ساعة علي الأقل حتي تتاح لها فرصة تدليله قليلا ثم تشجعه علي قص الأحلام التي رآها في منامه وتتابعه بعد ذلك وهو يرتدي ملابسه بنفسه لتنمي لديه روح الاستقلالية.

قلق الانفصال

تقول دكتورة ليلي خطاب أستاذ الطب النفسي للأطفال ان استيقاظ الطفل مبكرا يعتبر جهدا كبيرا بالنسبة له لذا يجب مكافأته من وقت لآخر من خلال تقديم بعض الهدايا الصغيرة كتعويض له.. أما رفض الطفل للذهاب إلي المدرسة فيطلق عليه في علم انفس “قلق الانفصال” فالطفل عادة ما يشعر بالأمان وسط أهله فالأم والأب يحيطانه بالرعاية الكاملة وينتابه الشعور بالخوف والقلق ازاء ابتعاده عنهما.. لكن علينا ان نعرف ان مثل هذه المشاعر تعود عادة إلي الأم.. فإذا ما كانت لها دور ايجابي وفعال بعيدا عن أمومتها فإن طفلها في هذه الحال لا يشعر عادة بالقلق من الانفصال عنها. أما إذا كانت تشعر انه هو الذي يمنحها الحق في الحياة والقيمة المعنوية في المجتمع وبدونه لا قيمة لها فإنها تتشبث به وتحرص علي تواجده معها وتقلق عليه إذا غاب عنها وتشعر وكأنها شيء مهم يقتطع منها ومثل هذه الأحاسيس تنتقل تلقائيا للابن الذي ما أن يبتعد عن الأم حتي يبدأ بالشعور بأن مصادر الرعب اقتربت منه فيظهر ذلك في صورة بعض الأعراض والأمراض التي من شأنها ان تساعده علي البقاء في المنزل بالقرب منها.
تضيف ان الذهاب إلي المدرسة لن يتحقق بالأوامر أو العتاب لأن ذلك من شأنه ان يزيد مشاعره بالقلق فضلا علي أن ارتباط العقاب بالدراسة يزيد من خوفه ورعبه. لذا يجب ان تشعر الأم قبل ابنها بالأمان حتي تنتقل هذه المشاعر إليه بالاضافة إلي ضرورة توفير أدوات الجذب في المدرسة عن طريق زيادة مساحات اللعب والمشاركة مع الزملاء ومراعاة معرفة علاقاته بأصدقائه وتعليمه الطرق الصحيحة للتعامل معهم لكي ينتظر اليوم المقبل في الدراسة بحب ولهفة ليشارك مع زملائه في جميع الأنشطة.

إعلان

كل الحب
عروس النيل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. موضوع هام جدااا عروس النيل

    عملية الاستيقاظ مبكرا مزعجة للكبير والصغير

    وفعلا عملية التدليل اثناء الصحيان هامة جدااا

    وتجل الطفل يستيقظ وهو مبتسم وليس عابس

    أنا مجرباها مع إبنى وهو ليس طفل ومع ذلك يفضل الصحيان بالتدليل

    شكرا لك هيوووم

  2. شكرا لكى هيام

    موضوع عن جد مهم جدا

    انا فى اعتقادى ان التدليل والتفاهم والحوار

    الثلاث اسباب مهمة جدا فى تربية طفل

  3. انا صحيح مش طفلة
    بس لو حد صحاني بطريقة عنيفة بفضل مكتئبة طول اليوم
    علشان كده لو اضطريت أصحي حد من النوم
    سواء صغير أو كبير بصحيه بمنتهى الرقة
    وفي الغالب ما بقدرش اصحي حد من النوم
    وعلى فكرة ايقاظ شخص من النوم لازم يكون بطريقة هادئة جداااا
    سواء كان طفل أو شخص كبير

    مشكورة أختى الغالية على الموضوع
    لأن فيه أمهات بيآكلوا ولادهم على الفطار لو ما صحيوش

  4. شكرا لكى اختى عروس النيل
    موضوع غاية فى الاهمية
    معاملة الطفل بحنان ورقة ضرورة من ضرورات التربية
    بارك الله فيكى غاليتى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق