الرئيسية / متنوع / تجربتى لمن تتعظ

تجربتى لمن تتعظ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواتى واحباتى فى الله جاءنى خاطر ان اتحدث معكم وأعرض لكم تجربتى الخاصة بصراحة شعرت اننى اريد ان افضفض مع احد لانكم كما تعلمون امر بمحنة عصيبة الا وهى مرض ابنتى فهى مازالت على جهاز التنفس الصناعى وحتى الان لم يعود لها الوعى ابنتى تبلغ من العمر 7 سنوات امور الدنيا كانت تشغلنى كثيرا احب الملابس والمكياج مع اننى محجبة منذ صغرى ولكنى كنت اريد ان اصبح امراة عصرية تتناسب مع العصر الذى تعيش فيه بمعنى اصح ان اكون شيك فى ارتدائى للملابس وان يكون هناك تناسق وكلما رايت امراة ترتدى نقاب كنت اقول لماذا ترتديه ( الفكر السائد فى مصر الآن ) والآن ارى نفسى اتبدل من حال الى حال وتحدث بداخلى ثورة عما انا فيه بل اشعر بمرارة المكياج والتزين فانا ارى ابنتى كل يوم بين الحياة والموت شعرة بين الحياة والموت ( فى الحقيقة هذه حقيقتنا جميعا فكثيرا مانرى شخص كان سليم وفجأة مات ) ولكننا فى غفلة من امرنا فما الهدف من خلق الانسان قال تعالى ( وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون ) اخواتى فى الله اردت ان اوصيكم بتقوى الله اننى الآن ارى مالا يراه الآخرون ارى حقيقة الحياة فيروس بسيط جعل ابنتى فى حالة يعلمها الله اعلم من كل قلبى ان هذا خير من الله يحدث لى ادعو الله ان يثبتنا على حبه وطاعته احمد الله كثيرا ان هناك الكثير من النعم حولى واتذكرها كلما استيقظ تذكروا واستحضروا نعم الله واشكروه كثيرا وفقكم الله لما يحب ويرضى

7 تعليقات

  1. أهلاً أختى رحاب
    شكراً لكى على عرض تجربتك
    وربنا يشفى بنتك ويقومها لكى بالسلامة
    اللى ذكرتيه حقيقى وبيحصل مع الكل

    شعرة بين الحياة والموت[/quote] [/size]
    وشعرة كمان بين المرض والصحة
    بتكون هذه الشعرة قريبة منا جداً
    لكن مش بنأخد بالنا لوجودها إلا ما تصيبنا أو تصيب حد قريب لنا جداً
    بس أوعى تنسى برضوا إن رحمة ربنا كبيرة جداً
    وحالات كتيرة بيكون أهل المريض والأطباء يأسوا من شفاءه
    لكن برحمه ربنا بيسترد صحته وعافيته
    فخلى أملك فى ربنا كبير
    وأرضى بأى شئ يجيبه لأنه أكيد خير

    وكلما رايت امراة ترتدى نقاب كنت اقول لماذا ترتديه ( الفكر السائد فى مصر الآن )

    يمكن الفكر السائد دا راجع لسلوكيات المنقبات
    طبعاً مش قصدى المنقبة بحب واقتناع ورغبة فى التقرب من الله واللى بتكون على مستوى النقاب اللى لابساه
    لكن قصدى على اللى بتلبس نقاب علشان تعمل اللى نفسها فيه بدون ما حد يعرفها
    قصدى على اللى بيتنكروا فيه لعمل أشياء مخالفة
    كل دول بيشوهوا صورة النقاب
    فربنا يرحمنا من هولاء الناس

  2. حبيبتى الغالية رحاب

    الله يصبرك على مرض ابنتك الغالية ويشفيها قريبا ان شاء الله

    وبلإذن الله تعالى قريبا جدا تبشرينا بهذا الخبر

    رب ضرة نافعة حبيبتى كما يقال

    سبحان الله هذه الابتلائات دائما تكون لحكمة لا يعلمها الا الله سبحانه وتعالى

    الله يبارك لكِ فى بناتك ويشفى لكِ مريم

    وشكرا لكِ حبيبتى للنصيحة الغالية

    وطمنينا دائما وبندعى لك من قلوبنا وانت دائما على بالنا

    والصداقة والاخوة لايشترط ان تكون عن قرب
    فالعشرة التى بيننا عن طريق النت
    جعلت هذه الاخوة والمحبة بيننا فى الله ولله

    ربنا معك ياغالية

  3. كلماتك اثرت فينا جدا يا رحاب

    وأعلم جيدا ما تمرى به اختى الغالية

    فقد مررت به اثناء ماكانت والدتى فى العناية المركزة
    فالمرض صعب جدا وخصوصا على قريب منك واكتر لو كانت قطعة منكى

    يارب انت قادر على كل شءى وربنا ان شاء الله لن يخيب رجاءنا وسوف تشفى بنتك ببركة الشهر الكريم

    واعلمى ان كل ما يجلبه لنا الله خير

    فإصبرى واثبتى ولا تيأسى وكله خير ان شاء الله.

    وانت اكيد كنت بتحبى التزين والالملابس وغيرها لكن ربنا فى قلبك ولايعيبك هذا

    وربنا بيسامح ويعفو وادعلها حبيبتى وكلنا معاكى .

    اللهم انت الشافى يارب اشفى مريم بنت رحاب شفاءا لا يغادر سقما

    آمين

  4. أختي العزيزة رحاب

    في أوقات المرض يشعر الإنسان بتفاهة وضآلة الحياة

    وربما يصل به الحال إلى إحتقار أشياء كان يظن أن فيها حياته ومصدر سعادته

    جزاك الله خيراً لعرض تجربتك مع مرض إبنتك للموعظة الحسنة

    شفاها الله وعافاها وآجرها وإياك ووالدها على صبركم على هذا الإبتلاء

    ودعواتنا بإذن الله موصولة في هذا الشهر الكريم بأن يتمم الله شفاءها

    رواء

  5. لا حول ولا قوة الا بالله .. اللهم اشف لها ابنتها ومرضاها ومرضانا ومرضى المسلمين جميعاً ..

    اللهم تقبل منها ومنا الدعاء في هذه الأيام المباركة يا سميع يا مجيب يا رحيم

    وصلي اللهم وسلم وبارك على عبدك ونبيك المبارك .. وعلى آله وصحبه وسلم

  6. اشكرك اختي رحاب علي عرض تجربتك
    وكان الله في عونك
    والله يشف ابنتك ويبارك لك ِ في بناتك
    وجعلك تحملك هذا في ميزان حسناتك ان شاء الله
    وان شاء الله نسمع اخبار سعيده تفرحك وتفرحنا باذن الله

    ونصيحتي لك ِ لا تحملي نفسك كثيرا واهتمي ببنتاتك
    واتقي الله في كل عمل

    تحياتي
    ندي

  7. رحاب wrote:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخواتى واحباتى فى الله جاءنى خاطر ان اتحدث معكم وأعرض لكم تجربتى الخاصة بصراحة شعرت اننى اريد ان افضفض مع احد لانكم كما تعلمون امر بمحنة عصيبة الا وهى مرض ابنتى فهى مازالت على جهاز التنفس الصناعى وحتى الان لم يعود لها الوعى ابنتى تبلغ من العمر 7 سنوات
    امور الدنيا كانت تشغلنى كثيرا احب الملابس والمكياج مع اننى محجبة منذ صغرى ولكنى كنت اريد ان اصبح امراة عصرية تتناسب مع العصر الذى تعيش فيه بمعنى اصح ان اكون شيك فى ارتدائى للملابس وان يكون هناك تناسق وكلما رايت امراة ترتدى نقاب كنت اقول لماذا ترتديه ( الفكر السائد فى مصر الآن ) والآن ارى نفسى اتبدل من حال الى حال وتحدث بداخلى ثورة عما انا فيه بل اشعر بمرارة المكياج والتزين فانا ارى ابنتى كل يوم بين الحياة والموت شعرة بين الحياة والموت ( فى الحقيقة هذه حقيقتنا جميعا فكثيرا مانرى شخص كان سليم وفجأة مات ) ولكننا فى غفلة من امرنا فما الهدف من خلق الانسان قال تعالى ( وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون ) اخواتى فى الله اردت ان اوصيكم بتقوى الله اننى الآن ارى مالا يراه الآخرون ارى حقيقة الحياة فيروس بسيط جعل ابنتى فى حالة يعلمها الله اعلم من كل قلبى ان هذا خير من الله يحدث لى ادعو الله ان يثبتنا على حبه وطاعته احمد الله كثيرا ان هناك الكثير من النعم حولى واتذكرها كلما استيقظ تذكروا واستحضروا نعم الله واشكروه كثيرا وفقكم الله لما يحب ويرضى

    اسال الله العظيم ان يشفى ابنتك ويعافيها
    من كل شر
    وان يثبتكى على طريق الحق
    ان القادر على كل شى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.