صحة ورياضة

بق الفراش الخطر القادم من فرنسا

كل ما يهمك معرفته عن حشرة بق الفراش

بق الفراش الذي انتشر في فرنسا بسرعه رهيبة أصبح يهدد العالم بسبب سرعه انتشاره وبعد أن انتقل إلى المغرب فاصبح العالم يتخوف من كارثه جديده. فلا أحد في مأمن من الخطر وخير دليل علي ذلك ما حدث في جائحه كورونا التي انتشرت حول العالم بسرعه وحصدت أرواح الملايين.

ويقدم لكم موقع جنتى في هذا المقال معلومات عن ما هي الأسباب التي تؤدي الي انتشار حشره بق الفراش وما هي الاضرار الصحية والنفسية والإجتماعيه منها وما هي طرق الوقاية منها وطرق مكافحه حشره البق.

أين توجد حشرة بق الفراش؟


ما هي حشرة بق الفراش؟

ما هي حشرة بق الفراش؟

بق الفراش (Cimex lectularius) عبارة عن حشرات طفيلية صغيرة ومسطحة عديم الأجنحة تتغذى فقط على دماء الأشخاص والحيوانات أثناء نومهم. ويتراوح طوله من 1 ملم إلى 7 ملم أى أقل من حبة الأرز وله شكل بيضاوي، لديهم ستة أرجل ويمكن أن يكون لونها أصفر داكن أو أحمر أو بني ويمكن أن يعيش عدة أشهر دون تناول وجبة دم.


أين يتم العثور على بق الفراش؟

تم العثور على بق الفراش في جميع أنحاء العالم وقديما كان يعتقد أن وجود بق الفراش مرتبط بالبلدان النامية حيث انتشار الفقر وعدم الاهتمام بالنظافة، إلا أن بق الفراش فى فرنسا قد وجد في فنادق ومنتجعات الخمس نجوم كما تم الإبلاغ عن بق الفراش في دور السينما والقطارات والمستشفيات والمدارس.

أين يتم العثور على بق الفراش؟
أين يتم العثور على بق الفراش؟

كان يُعتقد قديماً أن بق الفراش يغزو المراتب فقط، ولكنه وجد أيضاً على الملابس أو الأثاث أو إطارات السرير أو خلف ورق الحائط الفضفاض أو طاولات الزينة، أو داخل الشقوق، أو أي فوضى أو أشياء أخرى حول السرير أو أماكن النوم عموماً، كما ثبت أن بق الفراش قادر على السفر لمسافة تزيد عن 100 قدم في الليلة (فقد سافر من فرنسا إلى المغرب عبر أحد السفن)، ويميل بق الفراش إلى العيش على بعد 8 أقدام من المكان الذي ينام فيه الناس.


كيف أعرف إذا كان لدي بق الفراش؟

اللدغات هي الشيء الرئيسي الذي يجب الانتباه إليه، وعادة ما تكون بارزة ومثيرة للحكة، غالبًا ما تكون لدغات بق الفراش في صف واحد أو مجمعة معًا، على الجلد الأبيض تبدو اللدغات حمراء عادة، بينما على الجلد الأسود أو البني يمكن أن تكون أرجوانية ويصعب رؤيتها.

من الأشياء الأخرى التي يجب الانتباه إليها هي بقع الدم على الفراش أو بقع بنية صغيرة على الفراش أو الأثاث، والتي يمكن أن تكون برازها.


علامات وأعراض الإصابة بق الفراش:

إحدى أسهل الطرق للتعرف على الإصابة ببق الفراش هي علامات العض الواضحة على الوجه أو الرقبة أو الذراعين أو اليدين أو أي أجزاء أخرى من الجسم أثناء النوم. ومع ذلك، قد تستغرق علامات العض هذه ما يصل إلى 14 يومًا لتظهر لدى بعض الأشخاص، لذا من المهم البحث عن أدلة أخرى عند تحديد ما إذا كان بق الفراش قد أصاب منطقة ما. ,تشمل هذه العلامات:

• الهياكل الخارجية لبق الفراش.

• بق الفراش في ثنيات المراتب والشراشف.

• بقع دم صدئة اللون بسبب المواد البرازية المملوءة بالدم التي تفرزها على المرتبة أو الأثاث المجاور.

• رائحة عفنة حلوة.


من هو المعرض لخطر الإصابة بق الفراش؟

الجميع معرضون لخطر الإصابة ببق الفراش عند زيارة منطقة موبوءة. ومع ذلك، فإن أي شخص يسافر بشكل متكرر ويشارك في أماكن المعيشة والنوم حيث كان ينام أشخاص آخرون سابقًا يكون أكثر عرضة لخطر التعرض للعض أو نشر الإصابة ببق الفراش.


هل بق الفراش ينقل الأمراض؟

من غير المعروف أن بق الفراش ينشر الأمراض. قد يكون بق الفراش مصدر إزعاج لأن وجوده قد يسبب الحكة وفقدان النوم. في بعض الأحيان يمكن أن تؤدي الحكة إلى خدش مفرط قد يزيد في بعض الأحيان من فرصة الإصابة بعدوى جلدية ثانوية تؤدى إلى أضرار صحيحة كبيرة.


المخاطر الصحية التي يشكلها بق الفراش:

على الرغم من أن حشرة بق الفراش غير مريحة ووجودها غير مرغوب فيه إلا أن لدغات بق الفراش ليست خطيرة في العادة، والحقيقة هي أن بق الفراش يشكل تهديدًا بالفعل، لكن الخطر نفسي أكثر منه جسديًا. فالضرر الحقيقي هو على الصحة العقلية للشخص المصاب.

تأثير بق الفراش على صحة الإنسان

وتؤثر لدغة بق الفراش على كل شخص بشكل مختلف تتراوح ما بين علامة عض صغيرة، إلى رد فعل تحسسي خطير، حيث قد يحتاج رد الفعل التحسسي إلى عناية طبية سريعة.

ومن المخاطر الصحية الشائعة لبق الفراش فيما يلي أربعة مخاطر صحية يجلبها بق الفراش وهى تختلف باختلاف كل شخص:

1. العدوى من الخدوش:

يمكن أن تسبب لدغات بق الفراش حكة شديدة، مما يؤدي إلى رغبة قوية في حكها حتى تختفي الحكة. ولأن بق الفراش غالبًا ما يلدغ في منتصف الليل عندما نكون نائمين، فإننا نخدشه دون وعي، مما يؤدي إلى جروح في الجلد في الصباح.
قد لا تكون الجروح الصغيرة المفتوحة الناتجة عن الخدش المستمر مشكلة كبيرة، لكن الجراثيم والبكتيريا يمكن أن تدخل الجرح وتسبب العدوى إذا تركت دون علاج. إن الاحمرار المتوسع حول الجرح، وزيادة التورم، والنتوءات الرقيقة الدافئة عند اللمس ليست سوى بعض أعراض العدوى الجلدية البكتيرية. تشمل بعض الالتهابات الجلدية الشائعة التهاب النسيج الخلوي والقوباء والدمامل.

2. رد فعل تحسسي لدغات بق الفراش:

يُعد رد الفعل التحسسي تجاه لدغات بق الفراش أحد المخاطر الصحية الأكثر خطورة التي قد يتعرض لها الإنسان، نظرًا لأن بق الفراش يعض ليتغذى على دم مضيفه، فقد يعاني بعض الأشخاص من رد فعل تحسسي شديد بعد تعرضهم للعض يمكن أن تهدد حياتهم.

فيمكن للأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه لدغات ولسعات الحشرات أن يتعرضوا لصدمة الحساسية وهى حالة يعاني فيها البشر من انخفاض حاد في ضغط الدم بحيث يتم إعاقة تدفق الدم إلى جميع أنسجة الجسم. ومن أعراض صدمة الحساسية:

  • ظهور طفح جلدي على الجلد.
  • الغثيان.
  •  القيء.
  • ضيق في الحلق.
  • صعوبة في التنفس.
  • تورم في عدة أجزاء من الجسم مثل الشفاه واللسان والحلق

تأثير لدغات بق الفراش على جسم الإنسان

وهذه الصورة توضح مجموعة واسعة من المظاهر السريرية الناجمة عن لدغات بق الفراش (في المرضى المحالين إلى قسم الطفيليات في مستشفى فى فرنسا). (A) رد فعل طفيف. (B) الحطاطية البقعية. (C) حطاطة. (D) العقيدات. (E) الحويصلة. (F) الفقاعات. (G) حمامي. (H) الوذمة. (I) الآفة الأكزيمية. (J) الآفة المعممة. (K) العدوى الثانوية. (L) بقعة لدغة بق الفراش.

ملاحظة هامة: أعراض صدمة الحساسية غالبا ما تكون مهددة للحياة للإنسان. اطلب المساعدة الطبية فورًا إذا ظهرت على المصاب الأعراض السابقة.

3. الحرمان من النوم:

إذا أصبح غزو بق الفراش داخل المنزل مشكلة كبيرة، فقد يؤدي ذلك إلى الحرمان من النوم. إن اللدغات العديدة والحكة التي لا تنتهي والتفكير في الحشرات الزاحفة من شأنها أن تبقي أي شخص مستيقظًا طوال الليل، مما يجعله مرهقًا جسديًا وعقليًا في اليوم التالي.

يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم إلى وقوع حوادث وضعف التفكير وأمراض القلب وفقدان الشهية. وفي الحالات الشديدة، يمكن أن يتسبب ذلك في ضعف أداء العمل وحتى التسبب في مشاكل وخلافات عائلية.

4. الإجهاد:

يمكن أن يكون العيش في منزل موبوء ببق الفراش أمرًا مرهقًا ومحبطًا للغاية بسبب الانتشار السريع لبق الفراش في جميع أنحاء المنزل، والتلف المتكرر لملاءات السرير والستائر، والعض المستمر على الجسم. إن العيش في بيئة مرهقة لفترات طويلة من الزمن يمكن أن يؤدي إلى الكثير من القلق العاطفي، الأمر الذي قد يؤدي بعد ذلك إلى مشاكل صحية.
القلق العاطفي الناجم عن التوتر يمكن أن يؤدي إلى سلوكيات وعادات غير صحية مثل الشرب والتدخين، وقد يؤثر على جهاز المناعة لدينا وقدرته على محاربة المستضدات، مما يجعلنا أكثر عرضة لجميع أنواع العدوى. يمكن أن يؤدي التوتر أيضًا إلى زيادة معدل ضربات القلب وضغط الدم، كما يؤثر على الجهاز الهضمي. كل هذا مجتمعًا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالأمراض الضارة.

عند مقارنتها بالبعوض الذي يجلب أمراضًا مميتة ومهددة للحياة فإن بق الفراش هو الأقل ضررًا ولا يسبب سوى أضرار طفيفة. لكن الأضرار الصغيرة التي تسببها تتراكم بمرور الوقت، وتشكل في النهاية خطرًا على الصحة. لذا، عندما تبدأ في رؤية علامات واضحة وواضحة على الإصابة ببق الفراش، فقد تكون تواجه غزوًا خطيرًا لبق الفراش.


كيف يمكنك علاج لدغات بق الفراش؟

يمكن أن تسبب حشرة بق الفراش حكة شديدة، وقد يكون هناك بعض التورم المؤلم، لكنها عادة ما تختفي من تلقاء نفسها في غضون أسبوع تقريبًا – أو يمكن علاجها ببعض التدابير الأساسية مثل:

  • وضع شيء بارد، مثل قطعة قماش مبللة، على المنطقة.
  • الحفاظ على نظافة المنطقة المصابة.
  • وتجنب خدش اللدغات.
  • يمكن أن تساعد مضادات الهيستامين إذا كانت اللدغات تسبب حكة شديدة، بينما قد يكون كريم الستيرويد الخفيف مثل الهيدروكورتيزون مفيدًا.

وبالرغم من أنه قد لا يكون ذات تأثير كبير على بعض الناس فمن الممكن حدوث رد فعل تحسسي شديد، يُعرف باسم الحساسية المفرطة ولكنه ليس مع الجميع. وينبغي طلب موعد مع الطبيب العام إذا ظلت اللدغات مؤلمة أو منتفخة أو مثيرة للحكة بعد تجربة العلاجات من الصيدلي، أو إذا كان الألم أو التورم حول اللدغات منتشرًا


كيفية التخلص من بق الفراش؟

قد يكون الأمر صعبًا ولكن هناك خطوات يمكن اتخاذها، بما في ذلك:

  • غسل الفراش والملابس الملوثة بماء ساخن وتجفيفها بالمجفف على درجة حرارة عالية لمدة 30 دقيقة على الأقل.
  • ضع الملابس أو الفراش في كيس من البلاستيك ثم ضعها في الثلاجة لمدة ثلاثة أو أربعة أيام.
  • قم بتنظيف المنزل بانتظام حيث يمكن العثور على بق الفراش في الأماكن النظيفة والقذرة، ولكن التنظيف المنتظم يمكن أن يساعد في اكتشافها
  • وتشمل الخطوات الأخرى تجنب الازدحام حول الأسرة، أو فحص الأثاث المستعمل قبل نقله إلى الداخل.

كيف يتم مكافحة بق الفراش والوقاية منه؟

لدغات بق الفراش عادة لا تشكل تهديدا طبيا خطيرا. أفضل طريقة لعلاج اللدغة هي تجنب خدش المنطقة ووضع الكريمات أو المستحضرات المطهرة وتناول مضادات الهيستامين. عادة ما يتم علاج الإصابة ببق الفراش عن طريق رش المبيدات الحشرية.

وربما تكون قد جربت العديد من الجهود الطبيعية في التخلص من بق الفراش دون جدوى، مثل طردها بروائح قوية ومميزة، بما في ذلك استخدام صودا الخبز والفلفل والزيوت العطرية من شجرة الشاي أو اللافندر والقرفة. وذلك لأنه بدلاً من قتل بق الفراش، تعمل هذه العلاجات الطبيعية على ردع بق الفراش لفترة قصيرة قبل أن يستعيد بق الفراش حاسة التنقل، ويمكن أن تتحول بعض هذه العلاجات الطبيعية إلى مصدر غذائي يمكن أن يؤدي إلى انتشار الآفات.

مكافحة بق الفراش
أخيرًا، يمكن لبق الفراش أن ينزلق إلى الفجوات والزوايا بسهولة، وبالتالي فإن القضاء عليه بأي علاج يمكن أن يمثل تحديًا ما لم تتم إدارته بواسطة خبير مكافحة الآفات.

ولذلك يعتبر من أفضل الحلول لمكافحة بق الفراش هى أن تدع المحترفين يهتمون بإحباطك ومخاوفك في إدارة الإصابة ببق الفراش والتوصية بحلول محسنة لبق الفراش مع المراقبة والتفتيش لضمان الحماية والفعالية الكافية في حل مشكلتك.

إذا كنت تشك في إصابتك ببق الفراش، فاتصل بشركة مكافحة حشرات متخصصة ذات خبرة في علاج بق الفراش حيث يعتبر أفضل طريقة للوقاية من بق الفراش هي الفحص المنتظم بحثًا عن علامات الإصابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى