إعلان
صحتك

الموز و المرأة

إعلان

أن تناول بشكل منتظم يمنع الإصابة بالجلطات الدماغية، كما أفادت دراسة أجريت على ستة آلاف امرأة في الستينيات من العمر أن السيدات اللواتي واظبن على تناول الموز بشكل منتظم بمعدل موزة واحدة يومياً لم يتعرضن للإصابة بالجلطات الدماغية، بينما كانت الإصابات بين الأخريات هي الأعلى وأرجعت الدراسة ذلك لاحتواء الموز على معدني الكالسيوم والبوتاسيوم المنشطين للدماغ والمانعين لارتفاع ضغط الدم.

وأظهرت دراسة سويدية أن الموز الناضج أو المطهو يحتوي على مواد تزيد مقاومة الخلايا التي تبطن المعدة وتمنع حدوث القرحة، وتساعد على الشفاء منها، وأنه يحافظ على سلامة العضلات والعظام، ويخفض احتمالات الإصابة بالنوبات القلبية.

وللموز أثر إيجابي في عملية الهضم خلافاً للاعتقاد الشائع بأنه يسبب الإمساك، أكدت الأبحاث العلمية أن الموز هو الفاكهة الوحيدة التي يمكن الاعتماد عليها كبديل لهرمون “الميلاتونين” وكدواء يحافظ على الشباب ومضاد للشيخوخة، فهو ترياق الصحة والشباب، وينفرد نشا الموز بأنه لا يتم تخزينه في الجسم، فتناول الكثير منه لا يؤدي إلى زيادة الوزن، ومن هذا المنطلق ظهرت الوصفات الغذائية التي تضع الموز كعنصر أساسي لأي نظام غذائي لثبات الوزن والحفاظ على الرشاقة وصفاء الذهن.

وأكدت البحوث أن الموز يؤثر بشكل طبيعي على معدل الحموضة ويخلص المعدة منها، ويعمل على تهدئة المعدة ويغذي الجنين، ويقضي على الغثيان عند الحوامل ويهدئ الأعصاب ويسيطر على مستوى السكر في الدم، ويستخدم لعلاج الاضطرابات المعوية، ويساعد في الإقلاع عن التدخين، وتوازن دقات القلب، ويحفز إرسال الأكسجين إلى الدماغ وينظم توازن الماء في الجسم.

إعلان

والموز صديق المرأة لأنه يعطي الإحساس بالسعادة ويقلل من الحالة المزاجية المضطربة، وشرائحه ترطب البشرة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق