إعلان
إعلان
أنتِ وأسرتك

الفتاة غير المتزوجة وسهام الشفقة

إعلان
ان نظرات الشفقة للفتاة غير المتزوجة سهم جارح يجرح مشاعرها كما نجد الكثير من العبارات التى تضايق الفتاة غير المتزوجة فمثلا نرى تعبير ياعينى يابنتى ربنا يرزقك بابن الحلال هذه العبارة تظهر كدعاء للفتاة ولكن هذه العبارة تمس قلب الفتاة بل تجرحها وتشعرها بأنها فى حال يرثى لها وهنا يجب ان يكون للفتاة موقف ماذا تفعل الفتاة فى مثل هذا الموقف ؟ وهنا أرى انه يجب على الفتاة ان تثق بنفسها وقدرها ولا تترك نفسها لحياة مليئة بالملل وتترك الآخرين يشفقون عليها بل تسعى لتعلم أشياء جديدة ولا تترك الفراغ يدمر حياتها وتسعى لتنمية هواياتها فالمرأة اليوم تختلف كثيرا عن المرأة أمس هناك الكثير من أبواب المعرفة والتعليم والتطوير لا تجلس مكتوفة الأيدى وتنتظر إبن الحلال وتعلم جيدا ان الناس لا يعجبها العجب [/B][/COLOR] ماذا تفعل الفتاة الغير متزوجة [/COLOR][/SIZE] [FONT=Arial]ترى د / إيمان فوزي سعيد أستاذ الصحة النفسية بكلية تربية – جامعة عين شمس: لا شك أن هذه المشكلة تواجه البنت فى المجتمع بصفة عامة وتزداد فى الطبقات غير المتعلمة أو المستوي التعليمي المتوسط بصور أكبر ، هذه الصورة ترسخت لأن المجتمع يعتبر أن المرأة خلقت للزواج وهى المهمة الأساسية لها ، ولكن أعتقد أن هذه الأفكار بدأت تقل وخاصة فى المجتمعات المثقفة لأن المرأة أصبحت تلعب أدوار كثيرة فى المجتمع ، ولم تعد مسألة تهمها حتى لو تخطت الثلاثين.[/FONT] [FONT=Arial][FONT=Arial]لا شك أن هذه النظرات والتعليقات السخيفة من الممكن أن تؤثر على الفتاة بصورة سلبية الأمر الذي يؤدي بها أحياناً إلى الاكتئاب ، ويقل تقديرها لذاتها لشعورها بأنها إنسانه غير مرغوب فيها ، وقد يتطور الأمر إلى حب العزلة وعدم المشاركة في أي مناسبة اجتماعية على الإطلاق.[/FONT][/FONT] [FONT=Arial][FONT=Arial]وتضيف د. إيمان فوزي : المرأة فى عصرنا الحالي مختلفة تماماً لا تنظر للزواج على أنه الفرصة الوحيدة لها ، و لا تتأثر بكونها غير متزوجة كونها اقتحمت مجال العمل ، وأصبح لديها ميول واهتمامات لتحقيق ذاتها سواء كان ذلك فى الدراسة أو العمل وتسعي دائماً وراء تحقيق أهدافها ولا تفكر فى أنها تأخرت فى العمر وفاتها القطار مثلما كانت تفكر نساء الزمن السابق.[/FONT][/FONT] [FONT=Arial][FONT=Arial]و تنصح د. إيمان الفتاة بعدم ا[/FONT][FONT=Arial] لالتفات إلى مثل هذه التعليقات الهدامة ، أو البكاء على الأطلال ، بل بالتغلب على ذلك بالتركيز على تطوير نفسها فكلما تسلحت المرأة بالتعليم وطورته بالدراسات المختلفة زاد معه تقديرها لنفسها ، بل أن هذا الأمر يجعلها أيضاً تحسن من فرص عروض ويجعلها مطلباً من الشخصيات المرموقة والمناسبة.[/FONT][/FONT][FONT=Arial] [/FONT]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. بحث جميل جدا يارحب

    ربنا يبارك فيكى

    ومهما تقدمنا يظل هذا الموضوع محور ا للحديث عنه

    ويحدث هذا خاصة فى المجتمعات الشعبية اكثر

    ولكن اذا فعلا تسلحت الفتاة بالعلم والايمان فلن يكون لديها العقلية ولاالوقت للتفكير فى هذا الامر

    جزاكى الله كل خير

    ويكرم كللللللل الفتيات ويرزقهم الذرية الصاحة

    تحياتى

  2. مووضوع مهم بارك الله فيك
    وان يرزق جميع بنات المسلمين بالزوج الصالح
    والذريه الصالحه ان شاء الله

    تحياتي

  3. نهاية wrote:

    لو الناس تسيب الناس في حالها
    كنا ارتحنا من معظم المشاكل
    مشكورة يا غالية على الموضوع

    كلام صحيح
    لو كل واحد يخليه فى حاله ويبطل تطفل
    كانت الدنيا بقت أحلى بكتير
    شكراً على طرح هذا الموضوع الهام[/center]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى