إعلان
إعلان
موضوعات متنوعة

العينات فى البحث التربوى

إعلان
هذا الجزء مهم جدا فى البحث التربوى ويهم العديد من الباحثين خاصة عندما يكون هناك تطبيق ميدانى فى البحث او الرسالة هذا الفصل اقتبسته من كتاب مبادىء البحث التربوى للدكتور [font=al-mateen][font=times new roman]تأليف [/font][/font] [font=al-mateen][font=times new roman]الدكتور مساعد بن عبدالله النوح [/font][/font]

[font=al-mateen][font=times new roman][gdwl] [/gdwl][/font][/font] [font=al-mateen][font=times new roman][gdwl][/gdwl][/font][gdwl][/gdwl][/font] [font=al-mateen][gdwl] [font=al-mateen][font=al-mateen][font=times new roman]العينات في البحث التربوي[/font][/font][/font] [font=al-mateen] [font=al-hotham][font=times new roman]تتعدد العينات التي تستخدم في البحث التربوي، وتتوزع إلى عينات تابعة للأسلوب العشوائي، وعينات تابعة للأسلوب غير العشوائي. ويتوقف اختيار نوع العينة المناسب تبعاً لعنوان البحث، وأهدافه، ومنهجه المستخدم. ولتوضيح طبيعة العينات، فإن العرض التالي يتناول تعريف العينات، والفرق بينها ومجتمع الدراسة، وتفضيل الباحثين الأخذ بالعينات بدلاً من الأخذ بمجتمع الدراسة، وخطوات اختيارها، وأنواعها: [/font][/font] [font=times new roman][font=al-mateen]1 ـــ تعريف المجتمع والعينة: [/font][/font] [font=times new roman][font=al-hotham]يختلف معنى مجتمع الدراسة عن معنى عينة الدراسة، إذ يشير معنى مجتمع الدراسة إلى “المجموعة الكلية من العناصر التي يسعى الباحث إلى أن يعمم عليها النتائج ذات العلاقة بالمشكلة المدروسة [/font][font=al-hotham]بينما يشير معنى عينة الدراسة إلى “تلك العينة التي تتوزع فيها خصائص المجتمع بنفس النسب الواردة في المجتمع[/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]ويمكن تعريف العينة، بأنها ذلك الجزء من مفردات الظاهرة التربوية موضوع الدراسة، والذي يختاره الباحث وفق شروط معينة؛ لتمثل المجتمع الأصلي للدراسة.[/font][/font] [font=times new roman][font=al-hotham]ويفضل الباحثون الأخذ بالعينة بدلاً من الأخذ بالمجتمع الأصلي للدراسة لأسباب، ومنها: [/font][font=al-hotham](زيتون، 1999م)[/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]أ ــ تزودُ العينةُ الباحثَ بالبيانات اللازمة التي يجدها في حالة الأخذ بمجتمع الدراسة.[/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]ب ــ تجنبُ العينةُ الباحثَ مواجهة صعوبة تطبيق الدراسة على المجتمع الأصلي .[/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]جـ ــ الأخذ بالعينة يقلل صرف النفقات على الباحث؛ لتغطية مفردات الدراسة. [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]د ــ يختصرُ الوقتَ على الباحثِ، فلا يجد الباحث نفسه مضطراً إلى أخذ وقتٍ طويلٍ في تطبيق الدراسة.[/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]هـ ـــ صعوبة وصول الباحث إلى بعض أفراد الدراسة. فقد يكون بعضهم من ذوي المراكز الوظيفية القيادية في المجتمع، أو من ذوي العلل البدنية التي تحول دون الإفادة منهم بصورة سليمة. [/font][/font] [font=times new roman][font=al-mateen]2 ــ خطوات اختيار العينة: [/font][/font] [font=times new roman][font=al-hotham] عملية اختيار عينة الدراسة بخطوات متتالية، هي[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]أ ــ تحديد المجتمع الأصلي: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]تتطلب هذه الخطوة تحديداً واضحاً ودقيقاً لمفردات مشكلة الدراسة. فمثلاً إذا أراد الباحث أن يدرس مشكلات معلمات التعليم العام في المملكة. عليه أن يحدد المرحلة الدراسية للمعلمات، والتخصص الذي يدرسن فيه، والمحافظة التي يعملن فيها، والمدارس التي يعملن فيها حكومية أم أهلية، وهكذا.[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]ب ــ تحديد أفراد المجتمع الأصلي: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]وتتطلب هذه الخطوة أن يعد الباحث قائمة بأسماء المعلمات اللاتي على رأس العمل، والتي تنطبق عليهن الخطوة الأولى، وهذا يتم بالتعاون بينه وبين وزارة التربية والتعليم في المملكة والتي تزوده بهذه القائمة. ويحذر الباحث من التكاسل في أثناء إعداد هذه الخطوة ويعتمد على قوائم قديمة أو شاملة للمعلمات التي يدخلن في مجموع معلمات غير مطلوبات.[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]جـ ــ اختيار عينة البحث: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]وتتطلب هذه الخطوة أن تتوافر جميع خصائص أفراد مجتمع الدراسة في الأفراد الذين يتم اختيارهم ليكونوا أعضاء في العينة، فإذا كان أفراد مجتمع الدراسة متجانسين، فإن أي عدد منهم يمثل المجتمع الأصلي، أما إذا كان أفراد المجتمع غير متجانسين فلابد من اختيار عينة وفق شروط معينة. فمثلاً إذا كان مجتمع الدراسة، هو: جميع المعلمات الجامعيات التربويات من ذوي الخبرات الوظيفية القديمة واللاتي يدرسن في تخصصات معينة، يدعى هذا المجتمع بالمجتمع المتجانس، أما إذا كان المجتمع، هو جميع المعلمات من ذوي التأهيل العلمي المختلف، والخبرات الوظيفية المختلفة، ويعملن في تخصصات متباينة، فإن هذا المجتمع يسمى بالمجتمع غير المتجانس.[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]د ــ اختيار عددٍ كافٍ من الأفراد: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]تتطلب هذه الخطوة مراعاة مدى تجانس مجتمع الدراسة من تباينه، ومنهج البحث المستخدم، ودرجة الدقة المطلوبة. فإذا أراد الباحث أن يصل إلى نتائج دقيقة قابلة لتعميم نتائج بحثه، فعليه أن يعتمد على عينة كبيرة.[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]هـ ــ اختيار نوع العينة: [/font][/font] [font=times new roman][font=al-hotham]وتتطلب هذه الخطوة القيام بالخطوات السابقة بالترتيب، ومراعاة شروط أنواع العينات. ويجب على الباحث أن يحذر من الوقوع في أخطاء اختيار العينة، ومنها[/font][/font] [font=times new roman][font=times new roman]- [/font][font=al-hotham]خطأ الصدفة (الخطأ العشوائي)، وسببه قلة أفراد العينة مقارنة بأعداد المجتمع الأصلي للدراسة، وقلة تجانس أفراده. فمثلاً إذا كان المجتمع الأصلي للدراسة عن المعلمات الحكوميات في مرحلة تعليمية بمحافظة الرياض، هو 1700 معلمة، واختار الباحث من المجتمع 150 معلمة لعينة دراسته، فإن هذا يؤدي إلى حدوث هذا النوع من الخطأ.[/font][/font] [font=times new roman][font=times new roman]- [/font][font=al-hotham]خطأ التحيز، وسببه يعود للباحث، وذلك بتفضيله أفراد دون غيرهم تتوافر فيهم خصائص معينة، ويترتب على هذا الخطأ أن أفراد العينة غير ممثلين لخصائص المجتمع الأصلي للدراسة.[/font][/font] [font=al-mateen][font=times new roman]3 ــ أنواع العينات: [/font][/font] [font=times new roman][font=al-hotham]تتعدد أنواع العينات، وتتوزع إلى أسلوبين، الأول، وهو أسلوب العينة العشوائية، والثاني، وهو أسلوب العينة غير العشوائية. ويتوقف اختيار أسلوب العينة المناسب على عنوان البحث، وأهدافه، ومنهجه المستخدم. وفيما يلي عرض مفصل عن أنواع العينات: [/font][font=al-hotham](عدس، وآخرون 2003م)[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]الأسلوب الأول: العينة العشوائية: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]أو العينة الاحتمالية، ويستخدمه الباحث إذا كان أفراد المجتمع الأصلي للدراسة معروفين، وفي هذه الحالة يتم الاختيار العشوائي على أساس تكافئ فرص الاختيار أمام جميع أفراد المجتمع دون تدخل من طرف الباحث. فمثلاً إذا كان مجتمع الدراسة، هو طلاب كليات المعلمين في المملكة. ففي هذه الحالة، الطلاب معروفين؛ لأنهم مسجلين لدى شئون الطلاب في هذه الكليات، وبمقدور الباحث الحصول على قوائم رسمية وحديثة بأعدادهم وبيانات أخرى عنهم، وبالتالي فرصة الاختيار العشوائي من هؤلاء تكون متاحة أمامهم دون تمييز أو تحيز من قبل الباحث، ومن أنواع الأسلوب العشوائي أو الاحتمالي: [/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]1 ـ العينة البسيطة: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]يختار الباحث هذا النوع من العينات العشوائية إذا كان مجتمع الدراسة متجانساً ولهذا النوع خطوات، هي: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]أ ــ إما استخدام القرعة، بحيث يتم تحديد أرقام لجميع أفراد المجتمع الأصلي للدراسة، ثم وضع هذه الأرقام في صندوق خاص وتحرك بعضها مع بعض، وبالتالي يتم سحب أرقام من الصندوق حتى يستوفي الباحث العدد المطلوب للعينة.[/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]ب ــ وإما باستخدام جدول الأرقام العشوائية، بحيث يحدد الباحث أرقاماً من جدول الأرقام العشوائية بصورة طولية أم عرضية، وإذا استوفي العدد المحدد للعينة قام باختيار الأفراد الذين لهم الأرقام ذاتها في المجتمع الأصلي للدراسة، وبعدما ينتهي الباحث يكون هؤلاء الأفراد هم العينة المختارة.[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]2 ـ العينة المنتظمة: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]يختار الباحث هذا النوع من العينات إذا كان مجتمع الدراسة متجانساً، على غرار العينة البسيطة، لكن تختلف العينة المنتظمة عن العينة البسيطة في خطوات تكوينها. حيث تكون المسافة بين أرقام أفراد العينة متساوية. فمثلاً إذا كان مجتمع الدراسة يتألف من 200 فرداً، والعدد المطلوب للعينة، هو 20 فرداً، فالمسافة بين الرقم الأول للفرد والذي يليه هي 10، وهي عبارة عن حاصل القسمة: 200 ÷ 10. [/font] [font=al-hotham]إذ يبدأ الباحث باختيار الرقم الأول عشوائياً، وليكن مثلاً 4 وبالتالي تكون العينة المنتظمة مؤلفة من الأفراد الذين يحملون الأرقام التالية 4 ، 14 ، 24 ، 34 ، 44 ، 54 ، 64 ،…[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]3 ـ العينة الطبقية: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]يختار الباحث هذا النوع من العينات إذا كان مجتمع الدراسة غير متجانس؛ نظراً لأنه يتألف من فئات أو طبقات مختلفة بعضها عن بعض. ويتطلب هذا النوع مراعاة الخطوات التالية: [/font][/font] [font=times new roman][font=times new roman]- [/font][font=al-hotham]تحديد الفئات المتوافرة في مجتمع الدراسة.[/font][/font] [font=times new roman][font=times new roman]- [/font][font=al-hotham]تحديد أفراد كل فئة على حدة.[/font][/font] [font=times new roman][font=times new roman]- [/font][font=al-hotham]اختيار من كل فئة عينة عشوائية بسيطة تمثلها بحيث يتناسب عدد كل فئة في العينة مع عددها في المجتمع الأصلي للدراسة.[/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]فمثلاً إذا كان عنوان الدراسة عن مشكلات طلاب كليات المعلمين بالمملكة، فإن الباحث أمام مجتمع مختلف في مشكلات الطلاب تبعاً لاختلافهم في الأعمار، والتخصصات الدراسية، والناحية الاجتماعية، والناحية الاقتصادية. [/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]4 ـ العينة العنقودية: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]يختار الباحث هذا النوع من العينات إذا كان مجتمع الدراسة على مستوى دولة كبيرة. حيث يصعب عليه استخدام العينة البسيطة أو العينة المنتظمة أو العينة الطبقية. ويتبع الباحث في هذه الحالة تقسيم الدولة إلى مناطق ثم إلى محافظات ثم إلى أجزاء صغيرة. حتى يصل إلى الأفراد المطلوبين للعينة، والصالحين لتمثيل مجتمع الدراسة. فمثلاً إذا أراد الباحث أن يتعرف على مدى استخدام أعضاء هيئة التدريس بكليات المعلمين في المملكة للتقنيات الحديثة في التدريس فإنه لا يلزم الباحث القيام بزيارة كل كلية على حدة، بل يكتفي بعدد ممثل من هذه الكليات.[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]الأسلوب الثاني: العينة غير العشوائية: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]أو العينة غير الاحتمالية، ويستخدمه الباحث إذا كان أفراد المجتمع الأصلي للدراسة غير معروفين. وفي هذه الحالة يتم الاختيار غير العشوائي، وذلك بتدخل من الباحث، بحيث يختار أفراداً ويترك أفراداً من مجتمع الدراسة على ضوء شروط حددها الباحث. فمثلاً إذا كان مجتمع الدراسة، هو نزلاء السجون أو نزلاء مستشفى الأمل من متعاطي المخدرات أو المسكرات، فأفراد المجتمع هنا لا يمثلون جميع المتعاطين لهذه السموم في المجتمع، بل هناك أفراد غير معروفين لدى الباحث وفي هذه الحالة يعمد الباحث إلى الأخذ بالأسلوب غير العشوائي. ومن أنواع هذا الأسلوب:[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]1 ـ العينة الصدفية: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]يختار الباحث أفراد هذه العينة بالصدفة، أي دون ترتيب سابق معهم. كأن يختار الباحث عدداً من المصلين عند خروجهم من المساجد، أو عدداً من الطلاب عند خروجهم من مدارسهم ويسألهم عن موقفهم حيال تأثير الفضائيات على التحصيل الدراسي للطلاب. ويعاب على هذا النوع من العينات أن أفرادها لا يمثلون مجتمع الدراسة بصورة دقيقة، وبالتالي فإنه من الصعب تعميم نتائج الدراسة على كل المجتمع الأصلي.[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]2 ـ العينة الحصصية: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]يقوم الباحث إذا أراد الأخذ بالعينة الحصصية بتقسيم مجتمع الدراسة إلى فئات، ثم يختار عدداً من الأفراد من كل فئة بما يتناسب وحجم الفئة في مجتمع الدراسة. وتشبه العينة الحصصية العينة الطبقية في هذا المعنى، لكن تختلف عنها في أن العينة الحصصية يتدخل الباحث في اختيار أفراد العينة، بينما في العينة الطبقية لا يتدخل مطلقاً في اختيار أفراد العينة. ويعاب على هذا النوع من العينات، هو أنه لا يمثل مجتمع الدراسة بصورة دقيقة .[/font][/font] [font=rateb lotusb22][font=times new roman]3 ـ العينة الغرضية: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]يختار الباحث أفراد هذه العينة إذا أدرك أنهم يحققون أغراض دراسته. فمثلاً إذا كان الباحث يريد دراسة عن رواد التربية والتعليم في المملكة، فإنه يختار التربويين الذين يعتقد أنهم يفيدونه في تحقيق أغراض بحثه، كأن يختار القدامى الذين هم على قيد الحياة أو تلاميذهم، ويسألهم عن رواد التربية والتعليم في المملكة .[/font][/font] [font=al-mateen][font=times new roman]الخلاصة: [/font][/font] [font=al-hotham][font=times new roman]تضمن هذا الجزء عرضاً للعينات من حيث تعريفها، والفرق بينها ومجتمع الدراسة، وأسباب تفضيل الباحثين الأخذ بالعينة بدلاً من الأخذ بمجتمع الدراسة، وخطوات اختيارها، وأنواعها تبعاً لأسلوب العينة العشوائية، وأنواعها تبعاً لأسلوب العينة غير العشوائية.[/font][/font] [/font][/gdwl][/font] [font=al-mateen][font=times new roman]اتمنى لاخوتى واخواتى الباحثين التوفيق [/font][/font] [/center]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى