إعلان
صحتك

الحياة مع الأعداء

إعلان
الحياة تحت المجهر: الحياة مع الأعداء*
Human life in a microscobial soup: Living with the enemy
كاري هاملوتن
رغم من أننا نولد ونحن معقمين خالين من الجراثيم ، ولكن بعد ولادتنا بساعات قليلة تستعمر أجسادنا الملايين من الكائنات الدقيقة التي تعيش مع أجسادنا وتساعدنا بعدة طرق . وتتضمن الـ 36 ساعة الأولى في حياة الطفل المولود انتقال مجموعات كاملة من الكائنات الدقيقة من الأم والبيئة المحيطة إلى الطفل
يقدر عدد الكائنات الدقيقة التي تعيش في أفواهنا ، وعلى جلودنا ، وداخل جهازنا الهضمي ، بحوالي 90 تريليون** كائن دقيق حي ، أضف إلى ذلك عشرة أضعاف هذا العدد متحدة مع خلايا أجسادنا . ومن خلال معرفتنا ، فأن الفائدة متبادلة بيننا وبين هذه الكائنات الدقيقة ، فالجسم يوفر البيئة المناسبة والغذاء لحياة هذه الكائنات . وبالمقابل يلعب الكثير من هذه الكائنات دورا مهما في حياتنا من خلال التأثير في العمليات الحيوية في أجسامنا ، فمن خلال عملية الأيض*** Metabolic process في الأمعاء الدقيقة لنوع من البكتريا ، تمنح هذه البكتريا فيتامين K**** المهم في عملية تخثر الدم .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات



  1. فعلا أختى روءا هي دي الحقيقة المرة
    وأنا شاهدت حلقة للدكتور مصطفى محمود عن الكائنات التي تعيش في منطقة الجفون
    وأصبت بالذعر من كم الكائنات التي تعيش بين رموشنا
    سبحان الله
    وفعلا نحمد الله أننا لا نراها
    وأنا عن نفسي مش عاوزة أعرف حاجة عنها … كفاية الوسوسة اللي عندي
    مشكورة أختى على الموضوع الجميل الذي يذكرنا بعظمة خلق الله

  2. مشكورة رواء على الموضوع وفعلاَ الله عز وجل لا يخلق شيء عبث

    فالكائنات هذه على صغرها لها فوائد عظيمة لنا
    ذكرتني بفليم أجنبي عن حرب العوالم وان اهل المريخ غزوا الأرض ولم يستطيع احد هزيمتهم وبعد مدة ماتوا بعد ان مرضوا وكان السبب البكتريا التي لم يتعودا عليها بعكس الإنسان المتعايش معها
    بهى

  3. سبحان الله لكل كائن من كائنات خلق الله لها فوائد

    شكرا لكِ رواء على هذا الموضوع الذى يذكرنا بعظمة الله فى خلقه

    :033:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق