إعلان
صحتك

التين :وفوائد لا تحصى

إعلان
التين عرفه البشر منذ القدم وورد ذكره في الكتب السماوية التوراة والانجيل والقرآن الكريم واستعمله الفراعنة في علاج امراض الجهاز الهضمي واستخدمه الفينيقيون للغذاء والعلاج من الامراض.
والتين استخدمه الاطباء العرب القدامى لعلاج الضعف الذي يصيب الجسم وبنيان الجسد. واستعمله الاطباء العرب القدامي في علاج الاصابة بالخفقان وخشونة القصبة الهوائية ومرض الربو الشعبي ولتسكين العطش والسعال المزمن.

ذكر في الكتب السماوية
ذكر التين في القرآن الكريم واقسم به المولى عز وجل لكثرة منافعه وفوائده الغذائية والعلاجية وجاء في الذكر الحكيم «والتين والزيتون وطور سنين وهذا البلد الأمين»… ولكن للامانة العلمية فإن بعض كتب التفسير ذكرت ان المقصود بالتين والزيتون في الآية الكريمة هي اماكن ومحال ثلاثة بعث الله سبحانه وتعالى في كل منها نبيا مرسلا من الانبياء والرسل اولي العزم اصحاب الشرائع والرسالات السماوية.
فالمكان الاول يقصد بالتين والزيتون بيت المقسد والذي بعث فيه عيسى عليه السلام والمكان الثاني «طور سنين» وهو طور سيناء الذي كلم الله سبحانه وتعالى موسى عليه السلام، اما المكان الثالث «هذا البلد الامين» الذي من دخله كان آمنا وهو الذي ارسل الله عز وجل فيه خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

محتوياته الغذائية والعلاجية
يعطى التين الجاف للأطفال والحوامل والرياضيين والنحفاء فهو يعالج الهزال والنحافة ويقوي العظام لاحتوائه على الكالسيوم والحديد والفسفور.
ويفيد التين في تغذية الجهاز العصبي والمخ وهو يعتبر غذاء جيدا للفلاسفة والمفكرين والعباقرة والمبدعين لاحتوائه الفسفور، وايضا غذاء للرياضيين والمحاربين لانه غذاء الطاقة والنشاط والحيوية للجسم لاحتوائه على سكريات سهلة الهضم والامتصاص والتي تذهب سريعا للدورة الدموية لتزود خلايا وانسجة الجسم واجهزته بالسعرات الحرارية التي تمده بالطاقة.
ويحتوى التين على الالياف النباتية التي تنشط حركة الامعاء فهو مفيد كملين في حالات الاصابة بالامساك خصوصاً للحوامل لانه لا يسبب تقلصات الرحم التي قد تؤدي الى اجهاض الحامل.
كذلك تحمى الالياف النباتية من خطورة الاصابة بسرطان القولون وثبت علمياً ان الالياف النباتية تخفض من مستوى الكوليسترول الضار المرتفع «LDL».
كذلك احتواء التين على كميات وفيرة من فيتامين «A» يجعله مقوياً للبصر ويحافظ على سلامة ونضارة البشرة ويقوي الخصوبة ويكافح العقم.
ولغناه بفيتامين «C» يوفر الحماية من نزلات البرد ويقوى جدران الشعيرات الدموية ويمنع الاصابة بمرض الاسقربوط ومضاد للاجهاد «Amti -Stress Vitamin».
ومن المعروف ان فيتامين «C» مضاد قوي للاكسدة التي تكافح خطورة الشوارد الحرة التي تتلف الحمض النووي «DNA» وتتلف غشاء الخلية ومحتوياتها ونواتها ومحتوياتها.
والشوارد الحرة مصدرها نتائج ايض «التمثيل الغذائي» للمواد الدهنية واستقلابها وكذلك تنتج من التلوث الذي يصل الى جسم الانسان عن طريق التنفس والشراب والطعام والجلد وهي وراء ظهور علامات الشيخوخة والاصابة بتصلب الشرايين وضعف جهاز المناعة والاصابة بالامراض المعدية ونشوء الاورام والسرطانات. ولكن الحمدلله وفر الله سبحانه وتعالى الحماية من خطورة واضرار الشوارد الحرة بمضادات الاكسدة القوية التي تتوافر في النباتات والخضراوات والفاكهة.
فالتين من الفاكهة الغنية بمضاد الاكسدة فيتامين «C» يوفر الحماية من مخاطر هذه الشوارد الحرة.
ولكن والحمدلله فان التين بغناه بمضاد الاكسدة وفيتامين «C» يوفر الحماية للحمض النووي «DNA» وغشاء الخلية من التلف فيحمي من الاصابة بالسرطانات ويقوي عمل جهاز المناعة ويؤخر مظاهر الشيخوخة. ولان التين يحتوي على فيتامين ك «K» وايضاً كما ذكرنا فيتامين «C» لذلك يفيد في حالات ايقاف النزيف والميل الى النزف.
كذلك فإن منقوع التين الجاف «تين رمضان» يعالج السعال الشديد بأن يشرب كوب منقوع التين الجاف لمدة اسبوعين.
وتقول الابحاث الطبية ان التين يفيد في علاج النقرس والتهاب المفاصل.

يمنع عن هؤلاء
يمنع أكل التين عن المصابين بمرض البول السكري والسمنة والذين يعانون من عسر الهضم.

المصدر:الراي

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق