تربية الأطفال

الأم والطفل والمدرسة

هى البيت الثانى الذى يشكل شخصية الأطفال، وأكبر مشكله تواجه الأم كيف تجعل طفلها الذى يدخل المدرسة لأول مرة أن يندمج مع زملاءه ومع مدرسيه ومع المدرسه ككل.

الأم والطفل والمدرسة

قبل دخول لابد على الأم والأب تهيئه للمدرسة بأن تجكى له حكايات ظريفه عن المدرسة وكيف أنه سوف يقابل من سنه يلعب معهم، وأن المدرسين أو المدرسات يجبون جميع الأطفال وسوف يستفيد منهم ويحيهم كثيراً وهذه خطوه مهمه جداً للأطفال لكسر حاجز الرهبة لدى الأطفال.

من الخطوات المهمه لتشجيع وإقباله على أن يذهب لشراء مستلزمات الراسه مع أبويه وأن يختار ما يحبه من ألوان وكراسات فهذه تجعل مرتبط بالمدرسة قبل أن يذهب إليها.

كما يجب أن تكون الأم على صلة دائمة ومستمرة بمعرفة من مدرساته ومن زملائه ومن تحصيله للعلوم دون أي ضغط عليه وإذا وجدت الأم أن طفلها غير راغب في الحديث عن أو المناقشة في أي مشكلات تواجهه، فإنها تتصل بالمدرسة لمعرفة موقفه العلمي والاجتماعي مع مراعاة أن نترك للطفل فرصة أن يواجه مشكلاته بنفسه ويحاول حلها فإن نجح كان بها وإن فشل وطلب مساعدتنا قدمناها أي إننا يجب أن نبعد عن فرض أنفسنا على وألا نحرمه من فرصة المحاولة والنجاح والفضل، إذ إن ذلك كله هو أساس النمو النفسي الحقيقي للطفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى