إعلان
إعلان
أنتِ وأسرتك

اكتشف اكثر 5 سمات سلبية تعيق شعورك بالسعادة داخل الاسرة

إعلان
[FONT=Arial] 1- التفاني في العمل لدرجه الانشغال به بصفة مستمرة :
اذا كان لديك عادة شخصية سلبية كمواصلة العمل اثناء تواجدك مع الاسرة او الانشغال دوما بأنهاء فروض من العمل داخل المنزل عليك التوقف عن هذة العادة السلبية او محاولة التقليل منها قبل ان تصبح عادة يومية تلزمك يوميا بمواصلة العمل اثناء الوقت المخصص لقضائه مع الاسرة ،فعليك الحرص دوما على انهاء فروض العمل اليومية داخل العمل من خلال تركه اذا أمكن او طلب المساعدة لانهائه من زملاء العمل حتى تتمكن من الحفاظ على الوقت المخصص لتقضيه مع الاسرة التى هى دوما فى حاجة لك اكثر من العمل الذى يشغلك عنهم دوما.
2- العند :
العند هو عادة سلبية ومزعجة ايضا خاصة داخل الاسرة لما يسببه من خلافات دوما بين افرادها ،فكونك عنيد متمسك دوما برأيك فى مواجهة افراد الاسرة حتى لو لم تكن على صواب يوجب عليك سرعة السيطرة على نفسك لكون هذا العند سوف يوقعك فى العديد من المشكلات الاسرية تؤدى الى تنافرك عن بقية افراد

3- سرعه الانفعال دون اى داع :
قد تكون واحد من الاشخاص الذين ليس لديهم سعة صبر او تحمل للعديد من الامور فهذا طبيعى لكن المشكلة تكمن فى كونك سريع الانفعال تربط دوما بين يومك فى العمل وبين مشاكلك داخل الاسرة ،عليك الحظر من سرعة الانفعال داخل الاسرة لعدم التحمل او الصبر على التعامل مع افراد الاسرة من خلال السيطرة على انفعلاتك ومحاولة الظهور داخل الاسرة بمظهر الشخص الهادىء والمتفهم والمستمع دوما لجميع افراد الاسرة، فالغضب يعيق دوما الاسرية .

4- الأنانية المفرطة :
كونك شخص متباهي تحب القيام بالعديد من الامور كالتسوق مثلا وانفاق الاموال لشراء اشياء قد تكون الاسرة فى غني عنها كشراء التحف والاثاث المرتفع السعر دون مراعاه لظروف واحتياجات الاسرة واولوياتها هو امر يؤكد علي وجود مشكلة كبيرة لديك يجب الاعتراف بها وعلاجها من خلال السيطرة على حب الذات والأنانية التي تجعلك تفضل احتياجاتك الشخصية على اولويات واحتياجات الأسرة .

5- دائم الشكوى :
الشخص دائم الشكوى من كل شيىء حولة داخل الاسرة والرافض لكثير من الامور التى تخص افراد الأسرة كالشكوى دوما من الشعور بالمسئولية تجاه الاسرة او من كثره الأعباء والمسؤليات المفروضه عليه بسبب دوره فى الأسرة ، هو شخص دوما ما يسبب الضيق لباقى افراد الاسرة فأشعار افراد الأسرة بأنهم حمل ثقيل يصعب حمله قد يؤدي الي نفور افراد الأسرة وعدم شعورهم بالولاء والأنتماء للأسرة ، لذا نستطيع ان نقول قيام الأباء والأمهات بأدوارهم على اكمل وجه تجاه ابنائهم دون اللجوء للشكوي من هذه الأدوار والواجبات قد يشعر الأبناء بالشكر والأمتنان لكل ما قام به الوالدين من اجلهم وبالتالي الشعور بالدفئ والسعادة الأسرية .

[/FONT]

إعلان
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى