إعلان
صحتك

أضرار إدمان الترامادول

إعلان

من أكثر مسكنات الألم شهرة، لأنه يستخدم في تخفيف الآلم المتوسطة التي تعقب العمليات الجراحية، أو تستخدم في حالات السرطان، وآلام المفاصل، وغيرها من المشكلات التي تحتاج إلى مسكن ألم متوسط.
 
إلا أنه في الفترات الأخيرة تم إساءات إستخدام الترامادول بين قطاعات عريضة من الناس، فتحول الترامادول من عقار طبي يستخدم كمسكن للألم إلى أحد أنواع العقاقير المخدرة التي يتم تداولها بين المدمنين وبائعي المخدرات.
 
فقد أصبح كثير من الناس يستعمل الترامادول كمخدر حتى وصل الحال بالبعض إلى أنه أدمن تناول الترامادول، وأصبح الترامادول مشكلة إدمانية مثله مثل باقي العقاقير المخدرة.
 
 
وسوف نحاول في هذه المقال أن نتكلم عن تأثير الترامادول على جسم الإنسان بصورة عامة.
 

مستشفى دار التعافى لعلاج الإددمان

ما هو تأثير الترامادول؟

 
الترامادول كما قلنا يستخدم طبيًا كمسكن للآلام المتوسط والشديدة، ويأخذ عن طريق الفم كأقراص، ويبدأ ظهور تأثير الترامادول بعد مرور ساعة من تناوله، ثم يصبح تأثير الترامادول كبيرًا ويصل إلى الذروة من بعد مرور عدد 2 ساعة إلى 4 ساعات، يستمر تأثير الترامادول في الجسد إلى 6 ساعات، ويرجع ذلك لطبيعة كل جسم.
 
إذا تم تناول الترامادول بصورة كبيرة فإن الإضرار سوف تظهر على الجسم بصورة كبيرة مثلاً.
 

أضرار تعاطي الترامادول بصورة فوق المطلوب:

 
إذا تم تعاطي الترامادول بصورة فوق الطبيعي بنسبة بسيطة ولم يصل إلى الإدمان فإن أضرار الجسم تكون مثلاُ:
 

أضرار تعاطي الترامادول بصورة أكبر من اللازم:

 
1 – الغثيان.
2- الدوخة.
3 – الدوار.
4 – جفاف الفم.
5 – عسر الهضم.
6 – ألالم في البطن.
7 – القئ.
8- الإمساك.
9 – النعاس.
10 – الصداع.
 
أما إذا تم تعاطي الترامادول بصورة كبيرة تصل إلى مرحلة الإدمان فإن الأضرار تزيد أكثر والوضع يزداد صعوبة وتحدث أضرار أكبر مثلاً:
 

أضرار تناول الترامادول خد الإدمان:

 

إعلان

1 – خدر الجسم

 
يشعر مدمن الترامادول بخدر في جسمه، مع طنين في الأذن، ووخز في الأطراف، والشعور بالتنميل في الأطراف.
 

2 – الهلوسة:

 
مدمن الترامادول يشعر بنوع من الهلوسة، وجنون العظمة، مع القلق الشديد، والارتباك، في كل هذه ربما تحدث له نوبات هلع.
 

3 – فقد القدرة على التركيز:

 
مدمن الترامادول يفقد القدرة على التركيز، يفقد القدرة على القيام بالأعمال الذهنية العادية، بالرغم من شعوره بالنشاط وإرادته بذل قدرات أكبر.
 

4 – فقدان الشهية:

 
يفقد مدمن الترامادول شهية للطعام، كما يشعر دائمًا الأرق وعدم القدرة على النوم.
 

5 – ضعف القدرة الجنسية على المدى الطويل:

 
هناك كثير من الناس سقط في رغبة في زيادة القدرة الجنسية، ولكن الذي يحدث عكس ذلك، فمع مرور الوقت يفقد مدمن الترامادول قدرته الجنسية.
 

6 – الاعتماد البدني:

 
يظهر على مدمن الترامادول الإعتماد البدني، عند الرغبة في التوقف عن تعاطي الترامادول يشعر بأعراض انسحاب شديدة.
 

إبطال مفعول الترامادول:

 
 
الترامادول من المواد المخدرة التي تنتشر بطريقة سريعة في البدن والدم، ولا يمكن السيطرة عليه، ولكن هناك بعض المواد الطبيعية التي يمكن تناولها ليقلل من تأثير الترامادول هو شرب اللبن، أو تناول الليمون، فهما يخففان من حدة مفعول الترامادول.
 

الترامادول والقدرة الجنسية:

 
بدأ العب مع تعاطي الترامادول رغبة منهم في زيادة القدرة الجنسية، وذلك لأن الترامادول يعطي نوعًا من التخدير فيقلل من تأثير العملية الجنسية فيجعل الرجل يتأخر في القذف.
 
ولكن بعد فترة من إدمان الترامادول فإن القدرة الجنسية لمدمن الترامادول تقل بصورة كبيرة حتى ربما يصل مدمن الترامادول إلى فقد القدرة الجنسية.
 

علاج إدمان الترامادول:

 
يتكون علاج الإدمان علي الترامادول من مرحلتين:
 
الأولي: سحب السموم وعلاج الأعراض الإنسحابية.
 
الثانية: التأهيل النفسي السلوكي.
 
ويجب أن تتم تلك الخطوات داخل إحدى مصحات علاج الإدمان تحت إشراف طبي حتي يتم التعافي بنجاح دون مضاعفات.
 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق